أخطاء في أساس المكياج الخاص بك عليك تجنبها تماماً

يمكن القول إن أهم جزء من روتين المكياج الخاص بك هو كريم الأساس، حيث يقوم الأساس بتوحيد لون البشرة وتجهيزها لمكياج لا تشوبه شائبة. كأساس لمكياجك يحدّد كريم الأساس حرفياً نغمة باقي مكياجك سواء كنت ترغبين في الحصول على لمسة نهائية ساحرة أو طبيعية، من الضروري وضع النوع المناسب من كريم الأساس لبشرتك بالتقنيات المناسبة.

على الرغم من أن كريم الأساس هو عنصر حاسم في عملية المكياج، إلا أنه من السهل الوقوع في الخطأ وإفساده. أخطاء التأسيس شائعة للغاية، والأسوأ من ذلك أنها ملحوظة للغاية. عندما ترتكبين خطأ في تأسيس بشرتك، لا يهم عندها أن تكون ظلال العيون مدهشة أو أن تكون رموشك على ما يرام. كريم الأساس السيئ يمكن أن يفسد باقي مظهرك ويصرف الانتباه عن المكياج الذي طبقته بشكل مثالي.

في حين أن أخطاء الأساس شائعة، إلا أن معظمها سهل الإصلاح! كما هو الحال مع أي مشكلة في الحياة، فإن تصحيح أخطاء الأساس يبدأ ببساطة بإدراكها في المقام الأول.

اختيار الظل الخاطئ:
الخطأ الأساسي الأكثر شيوعاً هو اختيار الظل الخاطئ. لا شيء يبرز أكثر مما لو كان لون وجهك مختلفاً تماماً عن لون رقبتك أو أذنيك! عليك اختبار الأساس قبل شرائه للعثور على المطابقة الحقيقية للون بشرتك، وتطبيق رقعة الاختبار على طول خط الفك للعثور على الظل الذي يمتزج مع رقبتك ووجهك.

قومي باختبار كريم الأساس دائماً على بشرة نظيفة وفحصها في الضوء الطبيعي بدلاً من الضوء الاصطناعي. اعلمي أيضاً أنه قد تضطرين إلى استخدام أساسات مختلفة لمواسم مختلفة إذا تغير لون بشرتك مع التعرض أكثر أو أقل للشمس.

اختيار صيغة الأساس الخاطئة:
هناك مجموعة من تركيبات كريم الأساس في السوق، وأكثرها شيوعاً هي السائلة أو البودرة. تعتمد الصيغة المثالية بالنسبة لك على نوع بشرتك، واستخدام صيغة لا تكمل بشرتك يمكن أن يشوه مظهرك بالكامل. بشكل عام فإن كريم الأساس البودرة هو الأفضل للبشرة الدهنية أو المعرضة لحب الشباب، بينما التركيبات السائلة مفضلة للبشرة الجافة.

من المهم أيضاً التفكير في نوع التغطية واللمسة النهائية التي تريدينها عند تحديد صيغة كريم الأساس. تميل اللمسات النهائية الندية إلى أن تكون رائعة للبشرة الجافة، في حين أن اللمسات النهائية غير اللامعة ستجعل البشرة الدهنية تبدو أفضل.

عدم مزج كريم الأساس بشكل صحيح:
حتى كريم الأساس الذي يتناسب تماماً مع بشرتك يمكن أن يبدو سيئاً إذا لم تقومي بمزجه بشكل صحيح. يمكنك استخدام فرشاة أو إسفنجة أو أصابعك للقيام بذلك، قومي بتطبيق المنتج برفق بحركة غمس، بدلاً من الفرك.

ابدئي بكمية صغيرة فقط، بدلاً من تطبيق الكثير من البداية. ضعي كمية صغيرة من كريم الأساس على جبهتك وذقنك وجانبي أنفك ثم امزجي مع إضافة المزيد حسب حاجتك.

عدم تحضير بشرتك:
من الضروري تحضير بشرتك بشكل صحيح قبل وضع كريم الأساس. ابدئي بالتنظيف والتقشير لإزالة خلايا الجلد الميتة. اتبعي الخطوات المعتادة في روتينك للعناية بالبشرة، والتي قد تشمل السيروم والتونر، وانتهي باستخدام مرطب، ثم ضعي البرايمر.

يساعد البرايمر أساسك على الاستمرار بسلاسة وجعله يدوم لفترة أطول. ويأتي البرايمر في عدة أشكال، بما في ذلك الإضاءة، وإزالة اللمعان، وتصحيح الألوان. ضعي في اعتبارك احتياجات بشرتك المحددة عند اختيار البرايمر. قد لا تتفاعل بعض المنتجات بشكل جيد مع جميع البشرات بنفس الفعالية، لذا فإن العثور على التركيبة المثالية قد ينطوي على بعض التجربة والخطأ.

عدم تثبيت الأساس الخاص بك:
مثلما من المهم أن ترطبي وتحضري وجهك قبل وضع كريم الأساس، من المهم أن تهتمي بتثبيته بعد ذلك. يساعد تثبيت المنتجات على بقائها في مكانها، بدلاً من زحفها وذوبانها على وجهك مع مرور اليوم.

تعد كل من بخاخات التثبيت، ومساحيق التثبيت من المنتجات الرائعة. بشكل عام، تؤدي المساحيق السائبة إلى إزالة اللمعان وهي الأفضل لأنواع البشرة الأكثر دهنية، لأنها يمكن أن تجفف البشرة الجافة أكثر. ولكن يمكنك وضع البخاخات والمساحيق بتركيبات متنوعة حسب نوع بشرتك، لذلك لا تخافي من التسوق وتجربة منتجات مختلفة.

من خلال تصحيح هذه الأخطاء الشائعة، ستحصلين على أساس لا تشوبه شائبة لتحقيق مظهر المكياج الذي تحلمين به!



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه