أكثر تقنيات التجميل شيوعاً في عام 2023 وهل ستستمر للعام المقبل؟

110

بين التنوع المتزايد للإجراءات المتاحة والقبول المتزايد للجراحة التجميلية، ليس من المستغرب أن تختار المزيد من النساء الجراحة التجميلية أكثر من أي وقت مضى. في حين حافظت بعض الإجراءات على شعبيتها لعقود من الزمن، فإن الإجراءات الأحدث تتزايد شعبيتها بسرعة. يقدّم لك دكتور التجميل أسامة عياد في هذا الموضوع نظرة ثاقبة عن أبرز الاتجاهات التي سجلت نجاحاً في عام 2023.
لطالما كانت الجراحة التجميلية، خياراً شائعاً للنساء لمعالجة المخاوف الجمالية وتعزيز ثقتهن بأنفسهن. ومع تطور معايير الجمال، تتطورت أيضاً إجراءات الجراحة التجميلية الشائعة.
فإذا كنت تخططين لإجراء عملية تجميلية في عام 2024 القادم، فخصصنا لك بعض الوقت لتكتشفي أبرز الخيارات والاتجاهات التي شاعت كثيراً خلال هذا عام 2023 ويمكن أن تستمر للعام المقبل. بعض الإجراءات الرئيسية هي تقنيات جراحية شائعة منذ فترة طويلة، في حين أن بعض الخيارات الجديدة قد تفاجئك.

أهم الإجراءات التجميلية في عام 2023

أبرز تقنيات الجمال في 2023

الإجراء 1: تجميل الأنف

لقد كانت عملية تجميل الأنف (إعادة تشكيل الأنف) واحدة من أكثر الإجراءات التجميلية شعبية لسنوات عديدة – وهذا أمر مفهوم. الأنف هو السمة المركزية للوجه، وحتى الخلل الطفيف يمكن أن يؤثر على تناسق الوجه بأكمله. مع ظهور عمليات تجميل الأنف والتقنيات المتقدمة، يمكن لجراحي التجميل تقديم نتائج طبيعية أكثر للأشخاص من جميع الخلفيات – مما يجعل هذا الإجراء أكثر شعبية.
تُعتبر عمليات تجميل الأنف الوظيفية أيضاً وسيلة شائعة بشكل لا يُصدق لمعالجة مشاكل التنفس وتشوهات الأنف. يمكن لجراح التجميل أن يساعد في استعادة قدرة المريض على التنفس والنوم بشكل طبيعي عن طريق معالجة المشكلة جراحياً. وفي بعض الحالات، يختار الأشخاص إجراء عمليات تجميل الأنف الوظيفية والجمالية للحصول على النتيجة الكاملة.
في سياق هذا الموضوع ننصحك بالتعرف إلى الدليل المفصل للفيلر ورفع وشد الخدود

الإجراء 2: جسم الساعة الرملية

مع فقدان كيم كارداشيان للوزن وتصغير الأرداف لاحقاً، كانت هناك شائعات بأن عصر الجسم الرملي الضخم قد انتهى. إلا أن البيانات تظهر خلاف ذلك. تستمر إجراءات تكبير الأرداف في شعبيتها، مع زيادة بنسبة 37% بين عامي 2020 و2021. إن التحول إلى شكل جسم أكثر تناسباً لم يقلل من رغبة النساء في تكبير الأرداف. قد يكون الاختلاف الوحيد هو مدى الزيادة مقارنة بالسنوات السابقة.
أحد أسباب استمرار شعبية عملية تكبير الأرداف هو حقيقة أنها تزيد من حجم الأرداف بينما تقلل أيضاً من الدهون في مناطق أخرى من الجسم – ومن هنا جاء المصطلح الأكثر تقنية لتطعيم الدهون الألوية. يخضع المرضى أولاً لعملية شفط الدهون، والتي يتم فيها سحب الدهون من البطن أو الظهر أو الخاصرة. يقوم جراح التجميل بعد ذلك بإدخال هذه الدهون في الأرداف والوركين للحصول على شكل الساعة الرملية المرغوب فيه.

الإجراء 3: جراحة الجفن – رأب الجفن

كانت واحدة من أكثر الإجراءات التجميلية شعبية لسنوات – لكل من الرجال والنساء. وفقاً للجمعية الأمريكية لجراحي التجميل، فإن جراحة رأب الجفن شائعة لدى المرضى من جميع الأعمار، من 15 إلى 70 عاماً وما فوق.
من المحتمل أن يكون السبب في ذلك هو أن الجفون المتدلية هي جزء طبيعي من عملية الشيخوخة. مع التقدم في السن، يفقد الجلد مرونته والكولاجين بشكل طبيعي ويبدأ في التدلي. وغالباً ما يكون هذا أكثر وضوحاً حول العينين، خاصة إذا كان يؤثر على رؤية المريض. يمكن لإجراء مثل رأب الجفن أن يرفع تلك الجفون المتدلية ويعالج الانتفاخ.

دكتور اسامة عيّاد

الإجراء 4: شفط الدهون

إن الإجراء الجراحي الأفضل لكل من الرجال والنساء هو شفط الدهون (إزالة الدهون). وهذا ليس بالأمر الجديد، حيث ظلت عملية شفط الدهون هي المفضلة لسنوات. لكن الجديد هو أسلوب شفط الدهون. تتضمن عملية شفط الدهون التقليدية استخدام أنبوب لشفط الدهون بحركات قوية. تسمح تقنية الليزر الجديدة للجراحين بتسييل الدهون بحيث يسهل إزالتها. يساعد الليزر أيضاً على تعزيز إنتاج الكولاجين للحصول على بشرة مشدودة بعد العملية.

الإجراء 5: عملية شد الوجه البسيطة

الجراحة التجميلية كانت عمليات شد الوجه منذ فترة طويلة واحدة من أكثر الإجراءات التجميلية شعبية، ولكن هناك منافس جديد صاعد: عملية شد الوجه المصغرة عمليات شد الوجه التقليدية هي عموماً إجراءات جائرة تتطلب تخديراً عاماً ووقتاً طويلاً للتعافي. العديد من المرضى لا يريدون مثل هذا الإجراء الجراحي المعقد، خاصة إذا كانوا يتعاملون مع العلامات المبكرة للشيخوخة. تقدم عملية شد الوجه المصغرة بديلاً أقل تدخلاً. بدلاً من إنشاء شقوق عميقة متعددة، فإنه يحافظ على الحد الأدنى من الجروح. وهذا بدوره يعني عدم الحاجة إلى التخدير العام، وعادةً ما يتعافى المرضى بسرعة كبيرة. بالطبع، لا تعطي عملية شد الوجه المصغرة نتائج كبيرة مثل عملية شد الوجه التقليدية. هذه تقنية للبالغين في منتصف العمر وكبار السن الذين يعانون من علامات الشيخوخة الأقل حدة. لا يحتاجون إلى جراحة واسعة النطاق، لذا فإن عملية شد الوجه المصغرة هي خيار أبسط ولا يزال يقدم نتائج طويلة الأمد. ويقول دكتور أسامة يمكننا تحقيق شد الوجه بشكل طبيعي وبسيط من خلال استعمال الفيلر بتقنيته الجديدة التي تشد البشرة لمظهر شبابي.

الإجراء 6: تجديد البشرة

ستستمر علاجات تجديد البشرة في عام 2024 في الانتشار. تساعد هذه العلاجات على استعادة المظهر الشبابي للبشرة، ويمكن أن تساعد في تقليل علامات الشيخوخة، مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة والبقع العمرية. تشمل علاجات تجديد شباب الجلد التقشير الكيميائي وإعادة التسطيح بالليزر والإبر الدقيقة. يمكن أن يتضمن تجديد شباب الجلد إضافة الكولاجين إلى بشرتك والذي يُعرف عموماً بأنه يجعل بشرتك تبدين أصغر سناً بخمس سنوات.

الإجراء 7: تحسينات ذات مظهر طبيعي

ستستمر موضة التحسينات ذات المظهر الطبيعي أكثر شعبية من أي وقت مضى. يبتعد العديد من الأشخاص عن المظهر المبالغ فيه، ويختارون بدلاً من ذلك علاجات أكثر دقة تعزز جمالهن الطبيعي. وهذا يشمل الحشو الجلدي وحقن الشفاه ورفع الحاجب.



اقرأ المقال من المصدر