بيت العطور الفرنسية الفاخرة “ميزون أوريجين” تنطلق من دبي مع “مجموعة بن سليمان”

127

وصلت مجموعة عطور “ميزون أوريجين” الراقية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة. آسرةً عشاق العطور بمزيجها الرائع بين الأساليب الكلاسيكية والمعاصرة والتي تثير إحساسًا بالحرية في عالم من الفخامة. تمت صناعة هذه العطور الفاخرة في باريس، فرنسا، وهي تجسد باقات الحب وتحمل في عبيرها العطور الناعمة والحسية التي يتوق الجميع إلى تجربتها من خلال مجموعتها الفريدة والمكونة من سبعة عطور.

تتميز شركة ميزون أوريجين، المتجذرة بقوة إرث العطور الفرنسي ذات الطابع الباريسي الأصيل، وتقدم أفضل المكونات التي يتم الحصول عليها من جميع أنحاء العالم. يجسد كل عطر الخلود الذي يكرّم روعة الماضي وعظمة الحاضر. إن طرح مجموعة عطور ميزون أوريجين في سوق الإمارات العربية المتحدة هو بمثابة شهادة على تميزها وعبير عطورها الفاخرة والمتنوعة، مما يجعلها مثالية لجميع الأذواق.

صممت هذه المجموعة لتكون مستوحاةً من معالم باريس الشهيرة، حيث ابتكر مصمم عطور ميزون أوريجين تركيبته الفاخرة من خلال ربط العطور بالذكريات الجميلة من حدائق التويلري وجسر الفنون وبرج إيفل والشانزليزيه، ومونمارتر إلى قناة سانت مارتن. إن تسمية كل عطر عبارة عن رمز رقمي يتوافق مع منطقة محددة تقع فيها المعالم الفرنسية الشهيرة، ما يجعلها أصيلة وتحمل نفحة حنينية إلى مدينة الحب. ومع الحفاظ على الغموض، عزز مبدع العطور في ميزون أوريجين حرية التعبير، سامحًا لنا جميعًا بالبدء في رحلاتنا الخاصة للعثور على رسالة الحب من خلال كل عطر.

روضة: عطر زهور العنبر

روضة والتي تعني “حديقة الجنة”، هي أروع ابتكارات ميزون أوريجين،تم تركيبها بمكونات رائعة تبدو وكأنها خارجة عن هذا العالم، لم يكن هناك اسم لهذه التحفة الفنية الرائعة سوىروضة، عند استخدامك لهذا العطر سيلفك بريق رائع يشعرك بالأناقة. يحمل مقدمة غنية بالفواكه والزهور تتحول بسرعة إلى رائحة تعلن عن نفسها ببلاغة لا تصدق لإخبار العالم أنه من الممكن تجربة الإحساس بالتواجد في حدائق الجنة المعطرة.

O1er: عطر الزهور

الهروب إلى ما هو غير عادي تألقوا بالرومانسية تحت سماء زرقاء صافية في حديقة التويلري مع عطر ““OIer. استشعروا سحر الصيف مع لمسات الورد التركي الصيفية، واستمتعوا بنفحاته الشبيهة بقطرات من عسل الورد الدافئة تحت أشعة الشمس. احتضن ورق البردي الخشبي العطري في هذه التحفة الفنية الزهرية، مثل روعة الجلوس على مقعدٍ خشبي تحت ظلال الأشجار.

O6è: عطر عنبري

يكشف لك الحب بعيونٍ جديدة تخيّل نفسك واقفاً على جسر الفنونالباريسي الرائع عند غروب الشمس تغوص ببهجة خلابة في ضفاف نهر السين البعيدة، بينما يداعبك النسيم العليل محملاً بنفحات عطر العنبر الدافئة والمثيرة، ليحرك حواسك في سحر ساعة الغروب الذهبية. استمتعوا بعناق النسيم اللطيف الذي يثير روعة الرومانسية.

O7è: عطر فاكهي

سيصحبك عطر “O7è” إلى قمة الإثارة في باريس، تخيل نفسك واقفاً تحت برج إيفل البراق، رمز الحب الأبرز في مدينة باريس، عطر الفاكهة المفعمة بالحيوية، يجسّد سحر مدينة الحب ويحتفي بروحها الجريئة والمغامرة النابضة بالحياة.تتطاير نفحات الليتشي المنعشة واللذيذة في الهواء، لتختلط بسلاسة مع حلاوة الفانيليا الدافئة. هذه التحفة الفنية من العطور تخلق تجربة عطرية حسية مبهجة، مخصصة لعشاق الحياة والمغامرة الذين يتوقون للوصول إلى قمة السعادة.

O8è: عطر العود

يكشف لك عطر O8è جمال الشانزليزيه وجنون الحب انغمس في روعة شارع الشانزليزيه الساحر، واستسلم لجاذبيته الحسية. يحتفل العود الفاتن بكل لحظة ثمينة، ويجعلك تغوص في عالم من الإغراء والترف. تتراقص نفحات العود الفاخرة في الهواء، متشابكة مع حرارة الزعفران الآخاذة. هذا المزيج المميز يجعل كل لحظة ثمينة، ويقذف بك في دوامة من العاطفة الجريئة والحارقة انغمس في أجواء فرنسية فريدة تنسيك الحاضر وتفسح المجال لأيام رائعة وليالٍ لا تنسى.

O10è: عطر شرقي

ينقلك هذا العطر الشرقي الساحر في رحلة رومانسية إلى قناة سانت مارتن تخيّل نفسك تتشابك يديك مع من تحب، تسيران جنباً إلى جنب على طول قناة سانت مارتن الباريسية الرائعة، عطر O10è الشرقي الغامض، يلفك بسحره ويهمس لك بكلمات الحب والعشق في كل زاوية. تتراقص نفحات الفلفل الحار في الهواء، وتضفي لمسة من الإثارة والحيوية على كل لحظة. بينما تتمايل روائح خشب الصندل الرقيقة، لتذكرك بمقاعد القناة الخشبية العتيقة التي شهدت قصص حب لا تُحصى.

O18è: عطر الحمضيات

يحدثنا هذا العطر عن بداية قصة حب ملحمية على قمة مونمارتر تخيل ذراعك تتشابك مع حبيبك، تخطون معاً على السلالم المتعرجة لتصلوا إلى قمة مونمارتر الباريسية الآسرة والتي تحبس الأنفاسمع كل خطوة تخطونها، تتراقص نفحات المندرين الأخضر المنعشة في الهواء، تنسج قصة حب ملحمية تتفجر مع كل نفس تتنفسونه.كل همسة ترافقكم تحمل لمسة من حبوب تونكا الدافئة والجذابة. عند الوصول إلى القمة، ومع امتداد باريس الساحر أمام أعينكم، يعلن الهال، ملك التوابل، عن فجر شغف جديد ومتوقد.



اقرأ المقال من المصدر