شارلوت تلبوري: أول علامة تجارية تؤسسها سيّدة وأول علامة تجارية لمنتجات العناية بالجمال تتولّى رعاية أكاديمية “فورمولا 1”

196

تم اليوم الإعلان عن شارلوت تلبوري كشريك رسمي لأكاديمية الفورمولا 1 لعام 2024، وهي الرعاية الرياضية العالمية الأولى على الإطلاق تقوم بها علامة تجارية للعناية بالجمال. كذلك، ستكون شارلوت تلبوري أول علامة تجارية لمنتجات العناية بالجمال وأول علامة تجارية تؤسسها سيّدة تتولّى رعاية أكاديمية الفورمولا 1. تمثل هذه الأكاديمية مشروعاً جديداً وطموحاً من الفورمولا 1 لتطوير وإعداد السائقات الإناث لبلوغ مستويات أعلى للمنافسة.

ستعمل هذه الشراكة على بثّ الحياة في الهدف المشترك لشارلوت تلبوري وأكاديمية الفورمولا 1، وهو تمكين الجميع وفي كل مكان بالشعور بأعلى ثقة في النفس. وستستخدم شارلوت تلبوري منصتها العالمية لعرض السائقات الرائعات في أكاديمية الفورمولا 1 ومساعدتهن على بناء حياتهن المهنية، إلى جانب تسليط الضوء على إنجازاتهن ومواهبهن لكي يتمكن جمهور أوسع من معرفة الفرص التي تستطيع أن توفرها هذه الرياضة المذهلة للنساء. حالياً، 40% من مشجعي الفورمولا 1 هم من الإناث، مما يساهم في إجمالي عدد مشاهدي الموسم بأكثر من 1.5 مليار.

تقول شارلوت تلبوري، حاملة وسام الإمبراطورية البريطانية من رتبة عضو، مؤسِّسة ورئيسة شارلوت تلبوري وكبيرة مدراء الابداع فيها: “شغفي وهدفي لطالما كانا تمكين الجميع وفي كل مكان لإطلاق العنان لسحر الثقة بالنفس – إنها رؤية مشتركة بين سوزي وولف وأكاديمية الفورمولا 1. تم إنشاء علامتي التجارية للجميع في كل مكان، وباعتباري سيّدة مؤسِّسة، أشعر بسعادة غامرة لأن نكون أول علامة تجارية على الإطلاق في مجال العناية بالجمال التي تقدّم الدعم إلى تلك السائقات المتميزات بالعزيمة والتصميم من خلال شراكتنا مع أكاديمية الفورمولا 1. نحن نقف بكل فخر خلف تلك الشابات المذهلات اللواتي يتركن انطباعات عالية في عالم الفورمولا 1 سريع الخطى”.

وتحظى رياضة سباق السيارات بعدد كبير من المتابعات الإناث، وتعمل أيضاً سائقات أكاديمية الفورمولا 1 على زيادة تمثيلهن وتنوعهن في هذه الرياضة. سنستخدم لهذه الشراكة منصتنا العالمية للارتقاء بهذا الجيل الجديد من السائقات الشابات والمقدامات، وفتح أبواب عالم رياضة سباق السيارات الذي يهيمن عليه تقليدياً الذكور أمام المزيد من الشابات الموهوبات.

وتحتفل هذه الشراكة بالقوة والإصرار والطاقة التي لا يمكن إنكارها للتميّز النسائي. يدور الأمر برمّته حول عقلية الفوز و”الجرأة على الحلم به” (Dare to Dream it)! أنا أقول دائماً إنكنّ تستطعن تحديد مصيركنّ – ولهذا السبب جعلناه شعار التمكين لهذه الشراكة – حتى أنه يزيّن سيارة السباقات لأكاديمية الفورمولا 1!! عزيزاتي، استعددن للتسارع نحو أحلامكن وحددن مصيركن!”

وتقول سوزي وولف، حاملة وسام الإمبراطورية البريطانية من رتبة عضو، والمديرة التنفيذية لأكاديمية الفورمولا 1: “نريد في أكاديمية الفورمولا 1 أن تشعر السيّدات والفتيات الشابات بالثقة في النفس للسعي إلى تحقيق أحلامهن، مهما كانت الصعاب. نتولّى مهمة تحويل الوصول إلى رياضتنا، الاحتفال بالنساء الرائدات في صناعتنا وإلهام جيل جديد من الشابات لبدء مسيرة مهنية في رياضة سباق السيارات.”

وأضافت: “إنه لشرف كبير أن نتعاون مع شارلوت تلبوري، العلامة التجارية التي تتوافق قيمها بشكل كامل مع قيمنا. وأود أن أشكر شارلوت على إيمانها بمهمتنا وعلى تمكيننا من الوصول إلى جمهور جديد من الشابات لنعرض لهنّ الفرص المتاحة في رياضتنا. رسالتنا لهنّ بسيطة: تَجرَّأن على الحلم”.

وتحت اسم سيارة “شارلوت تلبوري التي تديرها رودين موتورسبورت”، ستبرز على الكسوة، الخوذة وبدلة السباق (تم اليوم الكشف عنها جميعاً) علامة شارلوت تلبوري باللون القرمزي الداكن المميز للعلامة التجارية وباللون الذهبي الوردي، كما تم تزيينها برمز الشفاه الجذابة الشهير لشارلوت تلبوري وشعار شارلوت للتمكين “حددي مصيرك”!

طوال موسم أكاديمية الفورمولا 1 لعام 2024، ستعمل شارلوت تلبوري على زيادة الوعي بالسائقين الشباب الملهمين الخمسة عشر في أكاديمية الفورمولا 1، والذين تتراوح أعمارهم بين 16 و25 عاماً. ستتولّى قيادة سيارة شارلوت تلبوري الفرنسية لولا لوفينفوس Lola Lovinfosse، التي تبلغة من العمر 18 عاماً والتي تشارك في السباقات منذ عام 2018.

وشهد عام 2023 إطلاق أكاديمية الفورمولا 1، وهو مشروع جديد وطموح من الفورمولا 1 لتطوير وإعداد السائقات للتقدم وبلوغ مستويات أعلى للمنافسة. تم تصميم هذه الفئة لمنح السائقين إمكانية الحصول على مزيد من الوقت على الحلبة، للسباق والاختبارات، بالإضافة إلى الدعم في الاستعدادات الفنية والبدنية والعقلية. كذلك، ستوفر للمواهب الشابة في فئات الناشئين إمكانية الوصول إلى المستوى الأساسي من الخبرة اللازمة للتقدم إلى الفورمولا 3 والانضمام إلى طريق البلوغ إلى الفورمولا 1.



اقرأ المقال من المصدر