طريقة استخدام مقشر أحماض الفواكه

0

ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على مقشر أحماض الفواكه، والتي تساعد في علاج الكثير من مشاكل البشرة. وأحماض الفاكهة الموجودة في منتجات العناية بالبشرة هي جزء من مجموعة حمض ألفا هيدروكسي (AHA) ، وتقع في النهاية الحمضية للمقياس الخاص بالأس الهيدروجيني، والذي يتراوح من صفر (حمضي) إلى 14 (أساسي)، بينما تتراوح درجة أحماض الفاكهة عادةً من ثلاثة إلى أربعة، وتكون خفيفة جدًا في المنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية. في السطور التالية، نستعرض معًا طريقة استخدام مقشر أحماض الفواكه

أولًا: ما هي أنواع أحماض الفاكهة؟

تتميز أحماض الفاكهة بفاعلية كبيرة في مكافحة علامات الشيخوخة وتساعد على التقشير والتفتيح وتحسين لون وملمس البشرة

تتميز أحماض الفاكهة بفاعلية كبيرة في مكافحة علامات الشيخوخة؛ إذ تساعد على التقشير، وتفتيح البشرة، وتحسين اللون والملمس. وبعض الأنواع الأكثر شيوعًا لأحماض الفواكه هي Glycolic و Lactic و Mandelic و Malic و Tartaric و Citric Acid وعلى الرغم من أن أحماض الفاكهة المختلفة تعمل بشكل مشابه، إلا أن لكل منها مجموعة فريدة من الفوائد، فعلى سبيل المثال:

-حمض الجليكوليك: مشتق من قصب السكر ويعتبر حمض فاكهة AHA من قبل العديد من خبراء العناية بالبشرة، وهو رائع لتقشير خلايا الجلد الميتة للكشف عن بشرة أكثر إشراقًا .

-حمض اللاكتيك: يُشتق عادةً من الحليب، ولكنه أيضًا يمكن استخراجه من فواكه معينة، فهو يساعد على تلاشي البقع الداكنة ويحفز إنتاج الكولاجين لتنعيم الخطوط الدقيقة ويساعد على تحسين ملمس البشرة بالإضافة إلى تقشيرها وإشراقها بلطف، كما أنه مرطب رائع.

-حمض الستريك: يوجد بشكل شائع في ثمارالحمضيات، بما في ذلك البرتقال والليمون، وتشمل فوائده المميزة خصائصه المضادة للأكسدة وقدرته على تفتيح البشرة وتلاشي البقع الداكنة، كما أنه قابض، مما يعني أنه يمكن أن يساعد في تقليل حجم المسام المرئي والحفاظ على الزيت في مكانه.

-حمض الماليك: مشتق من التفاح، وهو يساعد على تفتيح البشرة وتوحيد لونها وزيادة إنتاج الكولاجين للمساعدة في تحسين مرونة الجلد.

-حمض الماندليك: مشتق من اللوز المر، وهو مفيد في مكافحة إنتاج الزيت وحب الشباب، ومثل الأحماض الأخرى، فإنه يقشر ويفتح ويحسن الملمس.

تابعي المزيد فوائد مغلي الخبيزة للبشرة

 

ثانيًا: طريقة استخدام مقشر أحماض الفواكه

طريقة استخدام مقشر أحماض الفواكه

عندما تسمع كلمة “تقشير” في إشارة إلى علاج للعناية بالبشرة، فهذا يشير ببساطة إلى تقشير الجلد أو “تقشير” الجلد، وتأتي التقشيرات بتركيزات متفاوتة، حيث تخترق أعمقها الطبقة الوسطى من الجلد (الأدمة)، بينما يقشر البعض الآخر سطح الطبقة العليا من الجلد (البشرة). يعتبر الأخير “تقشرًا دقيقًا” بمعنى أنه يؤثر فقط على الطبقة السطحية الخارجية من بشرتك، وهو خفيف ولطيف ورائع للاستخدام اليومي.ويعتمد عدد مرات تطبيق أحماض الفاكهة على كيفية صياغة المنتج، على سبيل المثال، إذا كنتِ تستخدمين منتجًا أكثر تركيزًا، فعادةً ما تكون مرة أو مرتين في الأسبوع مثالية. ويمكن التبديل بين أحماض الفاكهة، وفي الواقع، تجمع العديد من المنتجات بين عدة أنواع مختلفة من أحماض الفاكهة. ولكن يجب الحرص بعد تقشير البشرة بأحماض الفواكه على تطبيق واقي جيد من الشمس يحتوي على نسبة SPF بدرجة 50% أو 30% كل ساعتين إلى أربع ساعات على الأكثر، لأنه يمكن لأحماض الفاكهة أن تجعل بشرتك أكثر حساسية للضوء، وأكثر تفاعلًا مع الشمس.

ملاحظة من “سيدتي نت” : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص تابعي المزيد كيفية إزالة السمرة الذاتية عن الجسم؟



اقرأ المقال من المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق