مكوّنات طبيعيّة لعلاج مشكلة تشقّق الشفاه

من الطبيعي أن تعاني النساء من جفاف الشفاه وتشقّقها بسبّب تغير الطقس، مما يدفعنّ للاستعانة بمستحضرات الترطيب المتوافرة في الأسواق، من دون أن يعلمن أن هناك الكثير من المكوّنات الموجودة في المنزل تتمتع بالمفعول نفسه لمرطّب الشفاه، ومنها: 

– السكر: يتمتع السكر بمفعول المقشّر، ويمكن الاستفادة منه في التخلّص من الخلايا الميتة المتراكمة على الشفاه. يكفي خلط نصف ملعقة صغيرة من السكر مع بضع نقاط من زيت الزيتون للحصول على خلطة مقشّر للشفاه، يتم مدّها بسهولة على الشفاه وفركها بالأصابع لمدة دقيقة للحصول على شفاه ناعمة ونظيفة.

– العسل: له مفعول شبيه بالسكر، يكفي أخذ القليل من العسل وتمريره بالإصبع على الشفاه، فهذا المكوّن الطبيعي يغذّي بشرة الشفاه ويرطّبها ويحميها من الالتهابات.

– الموز: يعمل الموز على ترطيب الشفاه بشكل فعّال. يجب هرس قطعة من الموز لتتحوّل إلى مرهم، ثم وضعه على الشفاه المتشقّقة لمدة ربع ساعة ليتمكّن من ترطيبها بعمق قبل غسله بالماء الفاتر.

– زيت الزيتون: تكفي نقطة أو اثنتان من زيت الزيتون لتغذية بشرة الشفاه وحمايتها من التشقّق. طبّقي هذه الوصفة صباحاً ومساءً للحفاظ على شفاه ناعمة ومتورّدة على الدوام.

– الزيوت الطبيعيّة الأخرى يمكن استعمالها لترطيب الشفاه. مثل زيت الأرغان وزيت الجوجوبا اللذين يغذّيان البشرة بعمق ويعزّزان بنيتها.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه