Huda Beauty تقدّم المستحضر المثالي لبشرة متوهّجة: تونر WISHFUL Eggplant Exfoliator Pore Clarifying Toner!

152

وأخيراً، أصبح متوافراً! يساعد التونر الجديد WISHFUL Eggplant Exfoliator Pore Clarifying Toner على تقليص المسام ومنح البشرة توهّجاً مثالياً!

يمتاز هذا التونر المناسب للاستخدام اليومي بتركيبة خالية من الكحول ومُعزّزة بخلاصة الباذنجان وثلاثي الأحماض (أحماض الألفا هيدروكسي، وأحماض البيتا هيدوركسي وأحماض البولي هيدروكسي) ليساعد على فتح المسام وتقليصها فيما يعمل على إزالة خلايا الجلد الميتة وتعزيز الترطيب ليمنح بشرة نقية وناعمة ومشرقة.

“قد يؤدي مزيج الأحماض إلى تبلور التركيبة ومنحها قواماً غير عادي. كنّا على وشك ألا نطلق المستحضر، إلا أنّ فريقي انذهل بالنتائج لدرجة أنّني قرّرتُ أخيراً الكشف عن سرّ هذا التوهّج الرائع! تساعد المكوّنات الرائعة في هذا التونر على تحفيز تجدّد الخلايا، وإزالة خلايا الجلد الميتة، وفتح المسام وتعزيز الترطيب لتمنحك بشرة ناعمة ومتجانسة في الوقت عينه! وقد أصبحتُ مولعةً بهذه التركيبة التي تعمل على تقليص المسام وإضفاء توهّج مثالي على البشرة – إنّه بالفعل تونر لا يقاوَم!” – Huda Kattan

تعشق Huda البشرة المتوهّجة والمسام المقلّصة، وتُعرَف خلاصة الباذنجان بخصائصها المذهلة في تنقية المسام وقدرتها على التخفيف من مظهرها. كما أنّ هذا المستحضر غنيّ بمضادات الأكسدة ليساعد على تعزيز صحّة البشرة ويحتوي على مزيج مثالي بين خلاصتَي الياسمين ولحاء الصفصاف ليساعد على الحدّ من إفراز الزهم ويمنح بشرة أنقى.

تحتوي هذه التركيبة الفريدة على نسبة 9.5% من أحماض الألفا هيدروكسي، وأحماض البيتا هيدوركسي وأحماض البولي هيدروكسي. وهي موزّعة على الشكل التالي: تعمل نسبة 0.5% من حمض الساليسيليك (حمض البيتا هيدروكسي) على تنقية المسام بعمق وإزالة خلايا الجلد الميتة والزهم، فيما تعمل نسبة 6% من حمض الغليكوليك وحمض اللاكتيك (حمض الألفا هيدروكسي) على تقشير البشرة وتجديدها لتفيض إشراقاً ونضارةً. وأخيراً، تعمل نسبة 3% من حمض الغلوكونيك (حمض البولي هيدروكسي) على تقشير البشرة بلطف لتوحيد لونها وقوامها.

يتميّز هذا المزيج الخارق من الأحماض بتركيبة غير كحولية وغير مسبِّبة للجفاف، ما يجعله لطيفاً على البشرة وفعّالاً في الوقت عينه، ليمنح بشرة أكثر نقاءً وإشراقاً ونعومةً.

كيفيّة الاستخدام:

بعد تنظيف البشرة، يُطبَّق على قطعة من القطن ويُمرَّر بلطف على الوجه والعنق مع تجنّب الاقتراب من منطقة العين. لا داعي لغسله. وللحصول على أفضل النتائج، يُستخدم يومياً ويُطبّق مستحضر الوقاية من أشعة الشمس خلال النهار.

نصيحة HUDA:

– عند البدء باستخدام هذا التونر، يتم إدخاله تدريجاً في نظام العناية بالبشرة مع تعزيز الاستخدام للحفاظ على نضارة البشرة وإشراقها.

– من الضروري تطبيق مستحضر الوقاية من أشعة الشمس بصورة يومية، لا سيما إذا كانت الأحماض تُستخدم في نظام العناية بالبشرة.



اقرأ المقال من المصدر