Willow Smith سفيرة دوليّة جديدة لمجموعات Dior للماكياج

Willow Smith هي السفيرة الجديدة لـ Dior Makeup من ابتكار Peter Philips، المدير الفني للإبداع والصورة لدى Dior Makeup. إنّها أيقونة جيلها الواثقة في شخصيّتها وأسلوبها، وها هي اليوم تأخذ خطواتها الأولى مع الدار.

ولدت Willow Smith عام 2000، وهي فنانة بدأت مسيرتها المهنيّة الموسيقيّة في سن مبكرة، قبل عيد ميلادها العاشر مباشرة، بأغنيتها المنفردة الأولى Whip My Hair التي سرعان ما حقّقت نجاحاً لافتاً في الولايات المتحدة وحازت على جائزة البلاتينوم، ممّا جعلها أصغر فنانة أمريكية تحصل على هذه الجائزة على الإطلاق. واستمرّت Willow في تلقّي شهادات تقدير من قبل Billboard، وجوائز BET، وجوائز MTV Video Music Awards على وجه الخصوص. وقد ساهم إطلاقها لألبوم Copingmechanism في دخولها إلى عالم موسيقى الروك. فنال استحسان النقاد وظهر كأحد أفضل الألبومات بحسب مجلة New York Times وRolling Stone للعام 2022. وعام 2023، أبهرت الجماهير بأدائها الرائع في مهرجان Coachella، من بين مهرجانات موسيقية أمريكية أخرى. وأنهت العام بإصدار Alone، وهي أغنية من ألبومها القادم لعام 2024 التي ترسم مسار توجّهها الموسيقيّ والفني لهذا العام.

شاركت مرتين في برنامج Saturday Night Live، وكانت مضيفة برنامج Red Table Talk مع والدتها وجدتها لمدة خمسة مواسم. وقد فاز هذا البرنامج الحواري بجائزة Daytime Emmy Award لعام 2021.

تكشف Willow هذا العام عن موهبة جديدة من خلال روايتها الأولى التي شاركت في كتابتها Jess Hendel والتي صدرت في 7 مايو. تتبع Black Shield Maiden، التي هي ملحمة تاريخية مدهشة، حكاية محارب إفريقيّ في عالم الـVikings.

بصفتها مغنية، ومؤلفة، وممثلة، ومضيفة، تُعدّ Willow البالغة من العمر 23 عامًا فنانة ملتزمة ومُتعدّدة المواهب. إنّها واحدة من الشابات الأكثر إبداعاً وجرأة في جيلها، ممّا جعلها تحتلّ مكانة بارزة كأيقونة رئيسيّة في عصرها.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه