أسعار النفط تتجه لتسجيل خسارة أسبوعية وسط مخاوف تباطؤ الطلب

ارتفعت أسعار النفط خلال تعملات، اليوم الجمعة، لكنها تتجه لتسجيل خسارة أسبوعية، وسط مخاوف تباطؤ الطلب العالمي على الخام مع توقع المزيد من التشديد النقدي من قبل البنوك المركزية الأسبوع المقبل.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم نوفمبر بنسبة 0.5% أو بنحو 45 سنتا إلى 91.29 دولار للبرميل، لكنها متراجعة بنسبة 1.9% خلال هذا الأسبوع حتى الآن.

وزادت العقود الآجلة للخام الأميركي تسليم أكتوبر بنسبة 0.38% أو 35 سنتا إلى 85.45 دولار للبرميل، غير أنها في طريقها لتسجيل الخسارة الأسبوعية الثالثة على التوالي.

ويستعد المستثمرون لرفع سعر الفائدة الأميركية بين 75 و100 نقطة أساس، الأربعاء المقبل، بعد أن أظهرت بيانات هذا الأسبوع تسارع التضخم الأساسي، ووسط مخاوف متزايدة من الركود العالمي.

وقال المحلل لدى “أواندا”، “إدوارد مويا” في مذكرة نقلتها “رويترز” إن “أساسيات النفط لا تزال هبوطية في الغالب، حيث لا تزال توقعات الطلب في الصين علامة استفهام كبيرة، ويبدو أن الاحتياطي الفيدرالي الذي يكافح التضخم يستعد لإضعاف الاقتصاد الأميركي”.

وكانت أسعار النفط، تراجعت أمس الخميس، إذ تجاوزت المخاوف من ضعف الطلب بسبب زيادة كبيرة في مخزون النفط الخام في الولايات المتحدة بالإضافة إلى ارتفاع الدولار.

وأظهرت البيانات الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة، ارتفاع مخزونات الخام الأميركية ونواتج التقطير أكثر من المتوقع في الأسبوع الأخير، مما يشير إلى ضعف الطلب على الوقود ويحد من أسعار النفط.

ويعتبر الدولار القوي أيضا من العوامل المؤثرة بالسلب على الطلب على النفط، إذ أصبحت السلع المقومة بالدولار، ومنها النفط الخام، أكثر كلفة بالنسبة للمشترين الذين يحملون عملات أخرى.

وارتفع مؤشر الدولار 0.2% الخميس، بالقرب من ذروته الأخيرة.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه