إتمام عملية دمج عملة الإيثر بنجاح لتوفير الطاقة عبر وقف التعدين

تمت اليوم الخميس بنجاح عملية التحديث المنتظر على عملة الإيثر والمسمى بالدمج، حيث ستتحول العملة من نظام إثبات للعمل أو POS إلى نظام إثبات للملكية ما يعني أن عملة الإيثر لن يتم تعدينها بعد ذلك، ما سيوفر 99% من الطاقة الكهربائية التي كانت تستخدمها سابقا.

وجاءت أولى ردود الفعل على إتمام عملية الدمج لعملة الإيثر المشفرة ضمن تدوينات وضعها مؤسسها Vitalik Buterin على موقع تويتر حيث ذكر أن عملية التحول سينتج عنها توفير استخدام الطاقة حول العالم بنسبة 0.2%.

يذكر أن حجم الطاقة التي يتم استخدامها لتعدين عملة الإيثر عالميا قبل الدمج توازي حجم الطاقة التي تستخدمه هولندا سنويا عند 78 تيرا واط ساعة.

وبذلك تصبح أجهزة تعدين الإيثر معدومة القيمة أو يتم تحويلها لتعدين عملات مشفرة أخرى.

ودعمت منصات التداول حول العالم التحول المنتظر لكنها المرة الأولى لتحول عملة مشفرة.

وارتفع سعر عملة الإيثر بأكثر من 90% بعد الإعلان عن تاريخ الدمج، لكن سعر الإيثر ما زال متراجعا بـ 70% من قمته التاريخية عند 4870 دولار.

وقال عبد العظيم الأموي، خبير أسواق عالمية، إن التحديث على نظام “إيثر” يتمثل في آلية المصادقة في صحة العمليات داخل الشبكة.

وأضاف الأموي في مقابلة مع “العربية”، أن عملية الدمج تمت بالشبكة الرئيسية لإثيريوم والتي كانت تعمل منذ عام 2014 مع شبكة تم تطويرها “بي كون تشين”.

وأشار الأموي إلى أن المخاطرة تتمثل في الأعمال التي قامت على إيثريوم خلال الفترة الماضية.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه