البنك الدولي يحذر من تزايد مخاطر الركود العالمي في 2023

كشف البنك الدولي، أن العالم قد يكون في طريقه نحو ركود عالمي، وذلك مع رفع البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم أسعار الفائدة في وقت واحد لكبح التضخم.

وذكر البنك أن اقتصادات كل من الولايات المتحدة والصين ومنطقة اليورو تتباطأ بشكل حاد، مؤكدا أن أي “ضربة” ولو كانت متوسطة للاقتصاد العالمي خلال العام المقبل، قد تدفعه إلى الركود.

وأشار البنك الدولي إلى أن الزيادات المتزامنة في أسعار الفائدة على مستوى العالم، من المرجح أن تستمر في العام المقبل، لكنها قد لا تكون كافية لإعادة التضخم إلى المستويات التي كان عليها قبل جائحة كورونا.

ولدفع التضخم إلى الانخفاض، قد تحتاج البنوك المركزية إلى رفع أسعار الفائدة نقطتين مئويتين إضافيتين، علاوة على الزيادة البالغة نقطتين مئويتين التي تحققت بالفعل فوق متوسط 2021.

لكن البنك الدولي قال إن زيادة بهذا الحجم إلى جانب ضغوط الأسواق المالية، من شأنها أن تبطئ نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي إلى 0.5% في العام 2023، أو تسبب انكماشا بنسبة 0.4% من حيث نصيب الفرد، وهو ما سيلبي شروط التعريف الفني للركود العالمي.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه