الذهب قرب ذروة 3 أسابيع مدعوما بضعف الدولار الأميركي

استقر الذهب قرب أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع اليوم الاثنين مدعوما بضعف الدولار في حين يترقب المستثمرون المزيد من البيانات الاقتصادية التي قد تحدد الوتيرة المستقبلية لارتفاع أسعار الفائدة.

وبحلول الساعة 0903 بتوقيت غرينتش، لم يشهد الذهب تغييرا يذكر في المعاملات الفورية واستقر عند 1765.77 دولار للأونصة، بعد أن سجل أعلى مستوياته منذ السادس من يوليو/ تموز عند 1767.79 دولار يوم الجمعة.

واستقرت العقود الآجلة للذهب الأميركي عند 1782.50 دولار، وفق رويترز.

وانخفض الدولار مما جعل الذهب أقل تكلفة للمستثمرين الأجانب. لكن ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات حد من مكاسب السبائك التي لا تدر عائدا.

وقال كبير محللي السوق في إكسينيتي، هان تان: “ضعف الدولار سيسهل على الذهب تحقيق المزيد من المكاسب على الرغم من أن ارتفاع العوائد الاسمية والحقيقية على سندات الخزانة الأميركية اليوم يعيق قدرة السبائك على مواصل مكاسب الأسبوع الماضي”.

وارتفع الذهب 2.2% الأسبوع الماضي، وهو أفضل أداء له منذ مارس/ آذار، بعد أن أبدى رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول نبرة أقل تشددا نسبيا في أعقاب رفع سعر الفائدة المتوقع بمقدار 75 نقطة أساس.

وجد الذهب بعض الدعم من البيانات الاقتصادية الضعيفة الأخيرة، بما في ذلك الانكماش غير المتوقع في الاقتصاد الأميركي خلال الربع الثاني، وتباطؤ نشاط التصنيع في منطقة اليورو.

وسيحظى تقرير الوظائف الأميركية الشهري الذي سيعلن يوم الجمعة بمراقبة وثيقة بحثا عن تأثيره المحتمل على خطط رفع أسعار الفائدة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، لم تشهد الفضة تغييرا يذكر في المعاملات الفورية واستقرت عند 20.26 دولار للأوقية، بينما ارتفع البلاتين 0.9% إلى 904.83 دولار، وقفز البلاديوم 1.6% إلى 2162.89 دولار.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه