العراق يوقّع مذكرة تفاهم مع سيمنز وشلمبرغير للاستثمار في الغاز

ذكر بيان لوزارة النفط العراقية اليوم الأحد أن العراق وقّع مذكرة تفاهم مع شركتي سيمنز وشلمبرغير، تتعلق باستثمارات في قطاع الغاز.

وأضاف البيان أن هذه الخطوة تهدف إلى “استثمار ومعالجة الغاز المصاحب وتحويله إلى محطات توليد الطاقة الكهربائية”.

وأكد نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط حيان عبد الغني على أهمية التوقيع على مذكرة التفاهم لإيقاف حرق الغاز بالحقول النفطية، وتحويله إلى طاقة منتجة ومفيدة لرفد محطات توليد الطاقة الكهربائية.

وقال إن “الوزارة تهدف من خلال هذه المذكرة والعقود الملحقة بها إلى تنفيذ الخطة المعجلة لاستثمار ومعالجة كميات الغاز من الحقول النفطية، بفضل التكنولوجيا التي تمتلكها الشركتان”.

من جهته، قال المدير العام لشركة شلمبرغير العراق وسام العظم إن سيمنز وشلمبرغير ستعملان على وضع الحلول والدراسات المناسبة لتحسين واقع الطاقة المستدامة.

وكان خبراء قالوا للجزيرة نت إن احتياجات العراق من الغاز أكبر بكثير من كميات الإنتاج، مشيرين إلى أن البلاد تنتج نحو 3 مليارات قدم مكعب قياسي يوميا، يذهب ما يقرب من نصفها حرقا، فيما يُستثمر نحو 1.6 مليار قدم مكعب قياسي منها.

وأكد هؤلاء أن حاجة العراق من الطاقة الكهربائية المنتجة عن طريق الغاز في تصاعد مستمر، إذ إن الطلب على هذ النوع من الطاقة يُقدر اليوم بنحو 36 ألف ميغاوات، ويُتوقع أن يرتفع حجم الطلب إلى نحو 70 ألف ميغاوات عام 2050.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه