الفيدرالي الأميركي يحسم قرار الفائدة اليوم وسط ترقب كبير في الأسواق

رغم وجود شبه اتفاق بين الاقتصاديين والبنوك على اتجاه الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة خلال اجتماعه المرتقب اليوم، فإن قوة التشديد والتوجه المستقبلي يزيدان من حالة التوتر في الأسواق والتي تراجعت بقوة خلال الجلسات القليلة الماضية.

ومع مخاوف التشديد، تراجعت مؤشرات الأسهم الأميركية بأكثر من 1% خلال تعاملات أمس الثلاثاء، وقد تواصل الهبوط مع تنامي التوقعات المتشائمة من جانب أغلب بنوك الاستثمار، إذ يرى غولدمان ساكس 26% هبوطاً لمؤشر S&P 500 قبل الوصول للقاع.

فيما كتب مورغان ستانلي في مذكرة، أن الطريق لا يزال طويلاً قبل أن يتم تسعير الواقع في أسواق الأسهم، في إشارة إلى المزيد من الهبوط.

وجاءت التوقعات قاتمة بعد بيانات التضخم التي صدرت الأسبوع الماضي في الولايات المتحدة والتي فاقت التقديرات.

وتوقع اقتصاديون في استطلاع أجرته “بلومبرغ” أن مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيتجهون إلى موقف أكثر تشدداً الأسبوع الجاري، ويمكن أن تصل أسعار الفائدة إلى 4% بحلول ديسمبر وستظل مرتفعة حتى عام 2023.

وغالبية التوقعات جاءت برفع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس للاجتماع الثالث على التوالي عندما يعلن صانعو السياسة عن قرارهم في الساعة 2 بعد ظهر يوم الأربعاء المقبل.

وقالت كبيرة الاقتصاديين في أكسفورد، كاثي بوستانسيك لـ “بلومبرغ”: “تضخم أعلى مقابل فترة أطول، وتشديد السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي بشكل أكثر جرأة، والآثار غير المباشرة السلبية من الخلفية العالمية الضعيفة سوف تجتمع لدفع الاقتصاد الأميركي إلى ركود معتدل في النصف الأول من عام 2023”.

يذكر أن عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات ارتفع فوق 3.50% للمرة الأولى منذ 2011 حيث عزز اتجاه التضخم في الولايات المتحدة من احتمالية تشديد بنك الاحتياطي الفيدرالي للسياسة النقدية خلال اجتماعه المقبل اليوم الأربعاء.

وقالت مراسلة “العربية” في لندن إن الأسواق تأثرت بإعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التعبئة الجزئية في روسيا، وهو ما دفع مؤشر فوتسي للتراجع، وكذلك أسهم البنوك والتجزئة في لندن.

وأضافت أن أسهم شل وبي بي، تأثرت إيجابا بالتحركات الروسية والتوترات الجيوسياسية.

وفيما يتعلق بقرار الفيدرالي مساء اليوم قالت كارينا كامل، إن الأسواق من المرجح أنها تحتسب رفع الفائدة بنحو 75 نقطة أساس، إلا أنها تعيش حالة ترقب شديدة حتى إعلان القرار.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه