الناتج المحلي السعودي يتراجع 0.9% في 2023

تراجع الناتج المحلي السعودي 0.9% في عام 2023 مقارنة بعام 2022 متأثرا بتراجع القطاع النفطي 9.2%، في حين حققت الأنشطة غير النفطية نموا بنسبة 4.6%، إضافة إلى نمو الأنشطة الحكومية بنسبة 2.1%، بحسب بيانات الهيئة العامة للإحصاء السعودية.

وخلال الربع الأخير من 2023 تراجع الناتج المحلي 3.7% على أساس سنوي، متأثرا بتراجع الأنشطة النفطية بنسبة 16.4%، في حين حققت كُل من الأنشطة غير النفطية والأنشطة الحكومية نموا بنسبتي 4.3% و3.1% على التوالي.

ومقارنة بالربع الثالث من 2023، نما الناتج المحلي في الربع الأخير 0.4% نتيجة ارتفاع الأنشطة غير النفطية 2.6%، ونمو الأنشطة الحكومية 1.1%، في حين تراجعت الأنشطة النفطية 2.7%.

وبشأن الإنتاج النفطي، نقلت وكالة رويترز عن مصدر بقطاع النفط قوله إن إعلان السعودية المفاجئ عن التراجع عن خطتها التوسع في طاقة إنتاج النفط كان يجري الإعداد له منذ 6 أشهر على الأقل، وراجع إلى الضبابية بشأن احتياجات السوق لطاقة إنتاجية فائضة إضافية.

ووجهت وزارة الطاقة السعودية شركة أرامكو، أمس، بوقف خطط زيادة طاقتها القصوى المستدامة إلى 13 مليون برميل يوميا، والعودة إلى الهدف السابق البالغ 12 مليون برميل يوميا.

ونقلت الوكالة عن مصدر لم تسمه قوله إن السعودية تمتلك حاليا طاقة فائضة تبلغ 3 ملايين برميل يوميا، أي ما يعادل 2.9% من إجمالي الطلب العالمي اليومي، وفق حسابات رويترز.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه