النفط يستقر مع خفض إمدادات روسيا وتراجع الدولار

61

استقرت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، بعد ارتفاعها في الجلسة الماضية وسط تباين توقعات المستثمرين عقب خفض إمدادات روسيا نتيجة للهجمات الأوكرانية على المصافي الروسية في الآونة الأخيرة، لكن تراجعًا طفيفًا للدولار قدّم بعض الدعم.

ووقت كتابة التقرير، انخفض سعر برميل خام برنت لأقرب تسليم 0.12% إلى 86.65 دولارا، في حين انخفض سعر برميل الخام الأميركي 0.11% إلى 81.86 دولارا.

هجمات أوكرانية

وارتفع سعر برميل خام برنت 1.5% في جلسة أمس كما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط 1.6% بعد أن طلبت روسيا من شركات النفط التابعة لها خفض الإنتاج لتحقيق هدف منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وهو 9 ملايين برميل يوميا. وفي أواخر فبراير/شباط، كانت روسيا تنتج نحو 9.5 ملايين برميل يوميا.

وتواجه روسيا، وهي واحدة من أكبر 3 منتجين للنفط في العالم وواحدة من أكبر مصدري المنتجات النفطية، هجمات أوكرانية على مصافيها، قال محللو غولدمان ساكس إنها تقلص الطاقة الإنتاجية بنحو 900 ألف برميل يوميا ربما لأسابيع وفي بعض الحالات بشكل دائم.

وبعد هجوم بطائرة مسيّرة أوكرانية يوم السبت، أغلقت شركة النفط الروسية روسنفت وحدة لإنتاج النفط الخام بطاقة 70 ألف برميل يوميا في مصفاة كويبيشيف التابعة لها في مدينة سامارا.

أسعار النفط تراجعت بصورة طفيفة خلال تعاملات اليوم بعد أن ارتفعت أمس (غيتي)

الدولار يدعم

وتلقت أسعار النفط دعما من انخفاض الدولار قليلا من الجلسة الماضية بينما لم تتضح بعد عواقب الهجمات الأوكرانية والتخفيضات الروسية.

وعادة ما يؤدي تراجع الدولار إلى انخفاض تكلفة شراء النفط بالعملات الأخرى، وهو ما قد يعزز الطلب الإجمالي.

اقرأ المقال من المصدر