تعرّف على أكبر منتجي وحائزي الذهب بالمنطقة والعالم

80

يرجّح المشهد الاقتصادي العالمي أن يستمر زخم أسعار الذهب في النصف الأول من السنة الحالية بالنظر إلى توقعات خفض الفائدة في عدد من البنوك المركزية الكبرى في العالم، فضلا عن أن استمرار إقبال البنوك المركزية العالمية على زيادة احتياطياتها من المعدن الأصفر خاصة مع تحرك الصين وروسيا إستراتيجيا بعيدا عن هيمنة الدولار على الاقتصادات والاحتياطيات المالية.

ويتكون الاحتياطي النقدي مما تحوزه البنوك المركزية من عملات أجنبية، وما يملكه من رصيد ذهبي، ووحدات حقوق السحب الخاصة، فضلا عن صافي مركز الاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي.

وبحسب بيانات صندوق النقد الدولي، فإن لدى البنوك المركزية في العالم ما قيمته:

  • 11.9 تريليون دولار من الاحتياطيات النقدية من العملات الأجنبية، بنهاية الربع الثالث من السنة الماضية.
  • يبلغ الاحتياطي بالعملة الأميركية 6.5 تريليونات دولار
  • يبلغ نصيب اليورو ما قيمته 2.15 تريليون دولار.

واشترت البنوك المركزية بقيادة الصين وروسيا 800 طن من الذهب في النصف الأول من السنة الماضية بزيادة بنسبة 14% عن النصف المقابل من 2022، حسبما أعلن مجلس الذهب العالمي.

فورة متوقعة

وبحسب تقرير لموقع “زيرو هيدج”، فإنه سواء كان تأثير يناير/كانون الثاني (يعني ترجيح النسبة الأكبر من الارتفاعات في أصل ما في الشهر الأول من السنة) سينطبق على سعر الذهب أم لا خلال 2024، فإن كثيرا من المؤشرات ترجّح فورة في شراء البنوك المركزية للمعدن الأصفر في النصف الأول من السنة.

وبحسب الموقع، فإن الإجراءات التي اتخذتها إدارة بايدن لعزل روسيا بالعقوبات في أعقاب الحرب مع أوكرانيا لن تؤدي إلا إلى المزيد من الإقبال الروسي على مواصلة سحب الاستثمارات من الدولار.

وأضاف الموقع أن العقوبات تضاف إلى تقلب الروبل، وموجة الإنفاق الأميركي الجديد لتغذية حروبها بالوكالة في أوكرانيا وإسرائيل، لتدفع روسيا إلى هذا المنحى.

الربع الثالث 2023

وفي الربع الثالث من 2023، ارتفع الطلب على الذهب 8% عن متوسطه خلال 5 سنوات إلى 1147 طنا، لكنه كان أضعف 6% من الربع المقابل من 2022، بحسب مجلس الذهب العالمي.

وسجّلت البنوك المركزية صافي شراء 337 طنا هو ثالث أقوى ربع في سلسلة بيانات المجلس، لكنه كان أقل من 459 طنا مسجلة في الربع الثالث من 2022.

وظل طلب البنوك المركزية على المعدن الأصفر في الأرباع الثلاثة الأولى من السنة أعلى 14% من الفترة المقابلة من السنة الماضية ليصل إلى مستوى قياسي بلغ 800 طن.

وكان الطلب الاستثماري في الربع الثالث البالغ 157 طنا، رغم ارتفاعه بنسبة 56% على أساس سنوي، ضعيفا مقارنة بمتوسط الخمس سنوات البالغ 315 طنا، خسرت صناديق الذهب المتداولة العالمية 139 طنا في الربع الثالث.

وانخفض الاستثمار في السبائك والعملات المعدنية بنسبة 14% على أساس سنوي إلى 296 طنا، رغم بقائه أعلى من المتوسط الفصلي لخمس سنوات البالغ 267 طنا.

وتراجع شراء المجوهرات خلال الربع الثالث من السنة الماضية بشكل طفيف، بانخفاض 2% على أساس سنوي إلى 516 طنا وسط استمرار قوة أسعار الذهب، وكان تصنيع المجوهرات أكثر مرونة بشكل هامشي، حيث انخفض بنسبة 1% ليصل إلى 578 طنا بسبب تراكم المخزون.

ووصل إنتاج المناجم إلى رقم قياسي بلغ 971 طنا في الربع الثالث 2023، مما ساعد على رفع إجمالي إمدادات الذهب إلى 1267 طنا بزيادة 6% على أساس سنوي، كما ارتفعت معدلات إعادة التدوير أيضا على أساس سنوي، إذ ارتفعت بنسبة 8% لتصل إلى 289 طنا.

وبعد تسجيل رقم قياسي في الربع الثالث، وصل إنتاج المناجم أيضا إلى مستوى قياسي جديد خلال 2023 بلغ 2.744 طنا.

أكبر المنتجين

وبحسب بيانات مجلس الذهب العالمي الصادرة في يونيو/حزيران الماضي، فإن أكبر 10 دول من حيث إنتاج الذهب في العالم خلال 2022 هو كما يلي:

  • الصين: 375 طنا.
  • روسيا: 327.7 طنا.
  • أستراليا 313.9 طنا.
  • كندا 194.5 طنا.
  • الولايات المتحدة 172.7 طنا.
  • غانا 127 طنا.
  • بيرو: 125.7 طنا.
  • إندونيسيا 9 أطنان.
  • المكسيك 124 طنا.
  • أوزباكستان 110.8 أطنان.

المجوهرات

وبحسب تقرير الربع الثالث من 2023 لمجلس الذهب العالمي، فإن الطلب العالمي على المجوهرات الذهبية بلغ 516.2 طنا تراجعا من 525.7 طنا في الربع المقابل من السنة الماضية.

  • احتلت الهند صدارة الطلب على المجوهرات بنحو 155.7 طنا في الربع الثالث من السنة الماضية ارتفاعا من 146.2 طنا في الربع المقابل في 2022.
  • جاءت الصين في المركز الثاني بإجمالي طلب 153.7 طن تراجعا من 163.2 طن في الربع الثالث من 2022.
  • بلغ الطلب على المجوهرات في الشرق الأوسط 34 طنا في الربع الثالث من 2023 بعد أن تراجع على أساس سنوي بنسبة 12%.
  • بلغ الطلب على المجوهرات الذهبية في الولايات المتحدة 29 طنا في الربع الثالث من السنة الماضية بتراجع 4% عن الربع المقابل في السنة الماضية، في حين بلغ الطلب من أوروبا 13 طنا بتراجع 3% عن الربع الثالث من 2022.
  • تراجع الطلب من أستراليا 12% إلى طنين فقط ليبلغ إجمالي الطلب على المجوهرات الذهبية إجمالا 7 أطنان في الأرباع الثلاثة الأولى من 2023.

الاستثمار

زاد الاستثمار في الذهب في الربع الثالث من 2023 بنسبة 45% أو 156.9 طنا من 100.5 طن مسجلة في الربع الثالث من 2022، وتراجعت حيازات السبائك والعملات الذهبية 14% على أساس سنوي لتسجل 296.2 طنا.

تصدرت الصين الاستثمار في السبائك والعملات الذهبية بنحو 82 طنا في الربع الثالث من السنة الماضية، وتلتها الهند بنو 55 طنا.

بلغ الطلب على السبائك والعملات الذهبية في تركيا 30 طنا في الربع الثالث من السنة الماضية، ومثلها في أوروبا، في حين بلغ في الولايات المتحدة 21 طنا.

البنوك المركزية

استعاد بنك الشعب الصيني في الربع الثالث قمة مشتريي الذهب من البنوك المركزية على مستوى العالم، إذ زاد احتياطياته من الذهب بمقدار 78 طنا خلال هذا الربع.

وفي الأرباع الثلاثة الأولى من السنة الماضية زاد البنك حيازاته من الذهب بمقدار 181 طنا، لتصل إلى 2192 طنا (أي ما يعادل 4% من إجمالي الاحتياطيات).

وواصل بنك بولندا الوطني فورة الشراء في الربع المشار إليه، مضيفا 57 طنا أخرى إلى 48 طنا اشتراها في الربع الثاني من السنة الماضية، وبذلك راكم 105 أطنان منذ في 2022.

من حيث احتياطيات الذهب، فإن ترتيب أعلى 10 دول كالتالي، في الربع الثالث من 2023، بحسب المجلس العالمي للذهب:

  • الولايات المتحدة 8133.46 طنا.
  • ألمانيا 3352.65 طنا.
  • إيطاليا 2451.84 طنا.
  • فرنسا 2436.91 طنا.
  • روسيا 2332.74 طنا.
  • الصين 2191.53 طنا.
  • سويسرا 1040 طنًا.
  • اليابان 845.97 طنا.
  • الهند 800.78 طن.
  • هولندا 612.45 طنا.

أما الدول العربية الأعلى حيازة من احتياطيات الذهب فهي كالتالي:

  • السعودية 323.07 طنا.
  • لبنان 286.83 طنا.
  • الجزائر 173.56 طنا.
  • ليبيا 146.65 طنا.
  • العراق 132.75 طنا.
  • مصر 125.97 طنا.
  • قطر 98.11 طنا.
  • الكويت 78.97 طنا.
  • الإمارات 74.26 طنا.
  • الأردن 37.32 طنا.
  •  المغرب 22.12 طنا.
  • تونس 6.84 أطنان.
  • البحرين 4.67 أطنان.
  • سلطنة عمان 1.88 طن.
  • اليمن 1.56 طن.
  • موريتانيا 1.02 طن.

اقرأ المقال من المصدر