دول الاتحاد الأوروبي تتفق على خطة خفض استهلاك الغاز الروسي

0

اتفقت دول الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، على إجراءات طارئة لتقليل استخدامها للغاز بواقع 15% قبل الشتاء المقبل، في وقت تستعد فيه أوروبا لمواجهة غموض يتعلق بإمدادات الغاز من روسيا.

وكتبت جمهورية التشيك، التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، على تويتر تقول: “لم تكن هذه مهمة مستحيلة. الوزراء توصلوا إلى اتفاق سياسي بشأن خفض الطلب على الغاز قبل الشتاء القادم”.

كما رجح المجلس الأوروبي، إعلان تحذير اتحادي بشأن أمن الطاقة، وقال إن التحذير سيجعل خفض الطلب على الطاقة إلزامياً.

من جانبها، قالت مفوضة الطاقة بالاتحاد الأوروبي كادري سيمسون، إن إعلان شركة غازبروم الروسية العملاقة للغاز أنها ستخفض مزيدا من عمليات التسليم إلى أوروبا هذا الأسبوع له دوافع سياسية، رافضة ادعاء الشركة بأنها قطعت الإمدادات لأنها كانت بحاجة إلى وقف تشغيل التوربينات.

وأضافت سيمسون لدى وصولها إلى بروكسل لحضور اجتماع لوزراء الطاقة في دول الاتحاد الأوروبي “نعرف أنه ليس هناك سبب فني للقيام بذلك. هذا تحرك بدوافع سياسية، وعلينا أن نكون على استعداد لذلك. ولهذا السبب تحديدا يعتبر التخفيض الوقائي لطلبنا على الغاز استراتيجية حكيمة”.

فيما أكد الاتحاد الأوروبي على ضرورة الاستعداد لانقطاع الغاز الروسي في أي لحظة.

من جانبه، اعتبر رئيس الوزراء التشيكي يوزف سيكيلا الذي تتولى بلاده حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، أن خفض شحنات الغاز الروسي الذي أعلنته مجموعة “غازبروم” يوم الاثنين، هو “دليل جديد” على أن أوروبا يجب أن “تحد من اعتمادها على الإمدادات الروسية بأسرع وقت ممكن”.

وقال سيكيلا قبل اجتماع مع نظرائه في دول الاتحاد الـ27 في بروكسل للاتفاق على خطة للحد من استهلاك الغاز في التكتل، إن “الوحدة والتضامن هما أفضل سلاحين لدينا ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين” مضيفا “إنني واثق من أننا سنظهر ذلك اليوم”.

فيما قال وزير الخارجية التشيكي، إنه يجب التحرك بسرعة أوروبيا لمواجهة تهديدات غازبروم بشأن الغاز، فيما توقع وزير الطاقة الإسباني موافقة الاتحاد الأوروبي على خفض استهلاك الغاز لأقل من 15%.

وقال وزير الطاقة البولندي، إن غازبروم تتصرف بشكل غير متوقع وستواصل هذا النهج.

بدوره، صرح وزير الطاقة الإسباني، أنه سيتم على الأغلب إقرار تخفيض استهلاك الغاز بأقل من 15% المتفق عليها سابقا.

وأكد وزيرة الخارجية الألماني، أن الاتحاد الأوروبي لن ينقسم بسبب خفض إمدادات الغاز.

وكانت شركة غازبروم الروسية، قد أعلنت أنها ستخفض إمداداتها من الغاز عبر خط أنابيب نورد ستريم 1 إلى ألمانيا بنحو 80% ابتداء من يوم الأربعاء.

وأضافت الشركة أنها ستضطر إلى هذا التخفيض نتيجة توقف عمل أحد التوربينات للصيانة الضرورية.

وستتراجع بذلك إمدادات غازبروم للغاز إلى ألمانيا عبر خط نورد ستريم 1 إلى 33 مليون متر مكعب بغد غد الأربعاء وذلك مقارنة بمستوى 160 مليون متر مكعب حاليا.

اقرأ المقال من المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق