رائدة أعمال من أصول صينية تثير أزمة بين المليارديرات.. من هي؟

0

ظهرت رائدة الأعمال الخيرية في وادي السيليكون، نيكول شاناهان، في نهاية هذا الأسبوع وسط خلاف بين اثنين من أغنى الرجال في العالم، سيرغي برين وإيلون ماسك.

وتزوجت شاناهان من الشريك المؤسس لشركة غوغل، سيرغي برين، منذ أكثر من 3 سنوات، لكنهما أعلنا في يونيو أنهما يخططان للطلاق، مشيرين إلى “خلافات لا يمكن التوفيق بينها”.

بدورها، ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” مطلع هذا الأسبوع، أن ماسك وشاناهان كانت لهما علاقة خارج نطاق الزواج، وهو ادعاء نفاه ماسك.

ووقعت شاناهان وبرين اتفاقية ما قبل الزواج ويتفاوضان حالياً على شروط طلاقهما، والتي تطلب بموجبها أكثر من مليار دولار، وفقاً للتقرير.

ويمكن أن يضع ذلك تسوية طلاقها في نفس قيمة تسوية طلاق الملياردير ماكنزي سكوت وميليندا غيتس، كواحد من أغلى حالات الطلاق في العالم.

وتعمل شاناهان حالياً كمحام وزميل باحث في CodeX، مركز ستانفورد للمعلومات القانونية، كما أسست شاناهان شركة ClearAccessIP، ومقرها بالو ألتو، حيث تساعد أصحاب براءات الاختراع في إدارة حقوق الملكية الفكرية الخاصة بهم واستثمارها.

وتم الاستحواذ عليها من قبل شركة IPwe المنافسة في عام 2020.

وشاناهان، هي ابنة مهاجرين صينيين، تحدثت عن والدتها التي عملت خادمة وترعرعت على المساعدة العامة.

ووفقاً لملفها الشخصي على LinkedIn، تخرجت شاناهان من جامعة بوجيت ساوند في ولاية واشنطن، حيث درست الاقتصاد والدراسات الآسيوية ولغة الماندرين الصينية.

كما حصلت على شهادتها في القانون من جامعة سانتا كلارا، إذ قضت فترة طويلة كطالبة تبادل في جامعة سنغافورة الوطنية.

اقرأ المقال من المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق