مستقبل محايد للربون واستدامة الأنظمة الغذائية .. أبرز محاور القمة العالمية للاقتصاد الأخضر

تطرح الدورة الثامنة من القمة العالمية للاقتصاد الأخضر ، التي تعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ، على بساط البحث سبل تعزيز الأمن الغذائي العالمي واستدامة المعلومات الغذائية ، ودور قطاع الإنتاج الغذائي الإماراتي في الوصول إلى مستقبل محايد الكربون.

وتسلط القمة ، التي تنظمها هيئة كهرباء ومياه دبي والمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر يومي 28 و 29 سبتمبر الجاري ، في مركز دبي التجاري العالمي ، على المتغيرات العالمية المتسارعة التي تستكشف حلول عملية لتحليل سلسلة القيمة الغذائية. وتجمع القمة المحلية والعالمية وأبرز صناع القرار والقادة والشخصيات المؤثرة على المستويات العالمية والعروض والتطبيقات

وقال معالي سعيد محمد الطاير ، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي والعضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي ورأس المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر: “الرسم التخطيطي للرؤية الخارجية لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة ، حفظه الله ، وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ، لتحويل دولة الإمارات العربية المتحدة إلى مركز عالمي للأمن قائم على الابتكار ، ومستهدفات الوطنية للأمن الغذائي 2051 التي أطلقتها دولة الإمارات عام 2018 والهادفة إلى تطوير منظومة وطنية مشاركة جيدة في إنتاج الغذاء المستدام.

الطاقة الدولية: التعليم المستمر الاقتصاد الأخضر والدائري ، وتوظيف العقارية. “

تؤدي دولة الإمارات ، جوهرياً ، في مواجهة التحديات التي تواجه الأمن الغذائي العالمي ، وعلاقة وقد ساهمت في تطوير مشاريع الرفاه والإمارات العربية المتحدة واستثمارها في تنمية القيمة الغذائية للجميع في الظروف. وتضاف القمة العالمية للاقتصاد الأخضر إلى مشاريع ومشاريع دولة الإمارات الهادفة إلى بناء شراكات بنّاءة لمواجهة التحديات المشتركة ، وتفعيل الثورة الرقمية في إدارة المنظومة الغذائية المستدامة في جميع مراحلها. ومن هذه المشاريع المشاريع مشروع “وادي تكنولوجيا الغذاء” في دبي ؛ ومساعدات إسرائيلية “نعمة” وطنية من أجل استعادة الغذاء في دولة الإمارات ؛ و “تحدي الغذاء العالمي”.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه