مشكلات الجودة.. إدارة الطيران الاتحادي الأميركية تمهل بوينغ 90 يوما

قالت إدارة الطيران الاتحادي الأميركية -الأربعاء- إنها أبلغت شركة “بوينغ” لصناعة الطائرات أنه يتعين عليها وضع خطة شاملة لمعالجة “مشكلات منهجية في مراقبة الجودة” في غضون 90 يوما، بعد اجتماع مع ديف كالهون، الرئيس التنفيذي لبوينغ.

وأوضح مايك ويتكر، مدير إدارة الطيران الاتحادي في الولايات المتحدة، في بيان بعد اجتماع، إنه “يتعين على بوينغ الالتزام بتحسينات حقيقية وعميقة”.

وأشار إلى أن إجراء تغيير أساسي سيتطلب جهدا متواصلا من قيادة الشركة. وأكد “ويتكر” أن الإدارة ستحاسب بوينغ في كل خطوة على الطريق، مع مراحل محورية وتوقعات متفق عليها سويا.

وسارعت شركة بوينغ بتعزيز إجراءات السلامة بعد تحطم نافذة طائرة من طراز “بوينغ 737 ماكس” تابعة لشركة “ألاسكا أيرلاينز” في الخامس من الشهر الماضي، عندما كانت في رحلة بولاية أوريغون.

وقالت خطوط ألاسكا، في بيان، إن الطائرة هبطت اضطراريا بشكل آمن دون وقوع إصابات بعد 35 دقيقة من إقلاعها.

ولفتت الشركة إلى أنها ستفحص أسطولها المكون من 65 طائرة من الطراز نفسه، وأن الأمر سيستغرق بضعة أيام. وأوقفت الشركة جميع أسطولها من هذا الطراز.

وأشار موقع “فلايت أوير” المتخصص إلى أن الطائرة التي كانت تقل 171 راكبا و6 من أفراد الطاقم، كانت على ارتفاع 5 آلاف متر.

وتم تسليم نحو 218 نسخة من هذا الطراز حتى الآن، بحسب بيانات حصلت عليها وكالة الصحافة الفرنسية من شركة بوينغ.

وكانت الطائرة نالت الاعتماد في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفقا لسجلات إدارة الطيران الفدرالية المتاحة على الإنترنت.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه