مليارات تنفقها إسرائيل لتسليح جيشها

53

تملك إسرائيل واحدا من أكبر الجيوش في العالم، لا سيما من ناحية التجهيز العسكري. وتعتمد على قوتها العسكرية الضخمة من أجل الحفاظ على نفوذها في المنطقة، مستفيدة من دعم مادي وعسكري أميركي كبير، وبالتالي فهي تنفق المليارات لتجهيز جيشها.

الإنفاق العسكري

في عام 2022، أنفقت إسرائيل أكثرُ من 23.4 مليار دولار على الجيش والتسليح، وفقا لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلم. أي إنها أنفقت 4.5% من الناتج المحلي على الجيش، وهي عاشر أعلى نسبة إنفاق عسكري في العالم.

وفي السنوات العشر الماضية بدأت الصادرات العسكرية الإسرائيلية تتجاوز حجم الواردات.

وصدّرت إسرائيل إلى أكثر من 35 دولة، في مقدمتها الهند وأذربيجان والفلبين والولايات المتحدة وفيتنام، بقيمة 3.2 مليارات دولار.

بينما استوردت بين عامي 2018 و2022 أسلحة بقيمة 2.7 مليار دولار، ثلاثة أرباعها من الولايات المتحدة والباقي من ألمانيا.

مساعدات أميركية

تعتبر إسرائيل أكبر متلق للمساعدات العسكرية الأميركية. فمنذ عام 1946 وحتى اليوم تلقت ما قيمته 263 مليار دولار.

كما يتعاون الجيشان الأميركي والإسرائيلي في التدريبات المشتركة وبرامج تطوير التكنولوجيا والمشاريع الدفاعية.

وفي عام 2023 تجاوز التمويل العسكري الأميركي لإسرائيل 3.8 مليارات دولار كجزء من صفقة قياسية بقيمة 38 مليار دولار على مدى 10 سنوات، وُقعت في عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، في عام 2016.

تكلفة إنتاج البطارية الكاملة للقبة الحديدية نحو 100 مليون دولار (الفرنسية)

حجم القوات

وفقا للمعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية، يبلغ عدد الجنود النظاميين الإسرائيليين في الجيش والبحرية والقوات شبه العسكرية 169 ألفا و500 شخص، يضاف إليهم 465 ألفا من الاحتياط.

والخدمة العسكرية إلزامية في إسرائيل لمن يبلغون 18 يخدم الذكور 36 شهرا، وتخدم النساء 24 شهرا.

تملك إسرائيل معدات عسكرية ضخمة وحديثة. فلديها:

  • أكثر من 2200 دبابة، و530 مدفعا من مختلف الأنواع والقدرات.
  • 339 طائرة مقاتلة بما في ذلك 309 طائرات هجوم برية مقاتلة تتوزع بين إف 16 و إف 15 وإف 35 ومروحيات بينها هجومية من طراز أباتشي.
  • 5 غواصات، و49 سفينة قتال وللدوريات البحرية.
  • نظام القبة الحديدية لاعتراض وتدمير الصواريخ القصيرة المدى، وأنشئ بمساعدة الولايات المتحدة. طُوّر هذا النظام عام 2006 بعد الحرب على لبنان وإطلاق حزب الله آلاف الصواريخ باتجاه إسرائيل، ونُشر في 2011.
  • أسلحة نووية، رغم عدم اعتراف إسرائيل بذلك، فإنها تمتلك صواريخ أريحا النووية وطائرات قادرة على حمل رؤوس نووية.

اقرأ المقال من المصدر