وسط المعركة مع ماسك.. تويتر تلجأ لخطوة جديدة تعزيزاً لموقفها في القضية

حددت شركة تويتر موعداً لمساهميها للتصويت على صفقة الاستحواذ البالغة 44 مليار دولار من قبل إيلون ماسك، على الرغم من المعركة القانونية المستمرة للشركة مع الملياردير والرئيس التنفيذي لشركة تسلا بشأن الصفقة.

وأرسلت الشركة يوم الثلاثاء رسالة إلى المساهمين تقول فيها إنها ستعقد اجتماعاً افتراضياً خاصاً في 13 سبتمبر للتصويت على اتفاقية الاستحواذ، وفقاً لملف تنظيمي.

يأتي هذا الإعلان في وقت تتصاعد المعركة القانونية بين تويتر وماسك حول الصفقة. إذ تحرك ماسك في وقت سابق من هذا الشهر لإنهاء اتفاقيته لشراء تويتر، متهماً الشركة بخرق الصفقة من خلال الإدلاء ببيانات مضللة حول عدد الحسابات المزيفة والبريد العشوائي على منصتها، وحجب المعلومات التي يزعم أنها قد تساعده في تقييم الشركة.

وبعد أيام، رفعت تويتر دعوى قضائية ضد الملياردير، تطلب فيها من المحكمة إجباره على المضي في الصفقة. وحكم قاض الأسبوع الماضي بضرورة إحالة القضية إلى محاكمة مدتها 5 أيام في أكتوبر.

وبغض النظر عن دعوى ماسك، فإن تصويت المساهمين هو إحدى الخطوات الرسمية القليلة المتبقية اللازمة لتنفيذ الصفقة. وأوصى مجلس إدارة تويتر بالإجماع بأن يصوت المساهمون لصالح الصفقة. وإذا وافق المساهمون على الاستحواذ، فقد يمنح ذلك تويتر بعض النفوذ الإضافي في معركتها القانونية ضد ماسك.

في اتفاقية الاستحواذ، وافق ماسك على دفع 54.20 دولار لكل سهم معلق في تويتر، مما يمثل علاوة بنسبة 38% على سعر السهم في اليوم السابق لكشف ماسك أنه أصبح أحد أكبر المساهمين في تويتر.

وقال مجلس إدارة تويتر إنه “ملتزم بإغلاق الاستحواذ على السعر والشروط المتفق عليها مع ماسك”.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه