وسط ضغوط حرب غزة المالية.. إسرائيل ترفع سعر الوقود للشهر الرابع

60

رفعت إسرائيل سعر الوقود للشهر الرابع على التوالي ليزيد سعر لتر بنزين 95 أوكتان 0.21 شيكل للتر إلى 7.72 شواكل (2.11 دولار)، وفق صحيفة غلوبس الإسرائيلية.

الزيادة الرابعة

وهذه الزيادة الرابعة في 4 أشهر، وسيكون السعر الجديد للبنزين هو الأعلى منذ يوليو/تموز 2022 عند 8.08 شواكل (2.21 دولار) بسبب الحرب الروسية الأوكرانية. فمنذ بداية عام 2024 ارتفع سعر لتر البنزين 0.78 شيكل.

يأتي ذلك بعد قرار وزير المالية بتسلئيل سموتريتش إعادة المستوى الكامل السابق لضريبة الإنتاج على الوقود، وسط ضغوط مالية تعانيها الحكومة الإسرائيلية جرّاء الإنفاق الحربي المرتفع في الحرب على غزة، فضلا عن زيادة أسعار النفط في الأسواق العالمية، وتقلب سعر صرف الشيكل مقابل الدولار.

وبين أبريل/نيسان 2022 ونهاية عام 2023، خفضت وزارة المالية الضريبة بمبالغ متفاوتة للحفاظ على استقرار سعر البنزين 95 أوكتان الذي تم التحكم فيه عند أقل بقليل من 7 شواكل للتر، وكجزء من التخفيضات في ميزانية الدولة المعدلة لعام 2024، تقرر إلغاء تخفيض الضريبة، التي كلفت الخزينة السنة الماضية أكثر من مليار شيكل من الإيرادات المفقودة.

الموازنة الإضافية

يشار إلى أن الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) كان قد صادق على مشروع قانون الموازنة الإضافية، الذي يرفع بموجبه سقف الإنفاق الحكومي للعام الجاري إلى 584.1 مليار شيكل (160 مليار دولار) متضمنة زيادات لمواجهة نفقات الحرب، وذلك بزيادة إجمالية قدرها 70 مليار شيكل (19 مليار دولار)، مقارنة مع موازنة الأساس المصادق عليها في مايو/أيار 2023.

وتنص الميزانية المعدلة على زيادة الإنفاق على الدفاع وتعويض الأُسر والشركات المتضررة من الحرب.

يضاف ذلك إلى تداعيات الحرب على الاقتصاد المحلي، إذ قال المكتب المركزي للإحصاء الإسرائيلي في وقت سابق من مارس/آذار الجاري إن الاقتصاد انكمش بنسبة 20.7% على أساس سنوي في الأشهر الـ3 الأخيرة من عام 2023، بعد انخفاض 19.4% في تقديره الأولي.

وفي مجمل 2023، تباطأ الاقتصاد إلى 2%، من دون تعديل مقارنة بنمو نسبته 6.5% مسجّلة في 2022.

اقرأ المقال من المصدر