إهانات واتهامات متبادلة بين مشهوري تيك توك تالا صفوان وعزوز واو

0

تبادلت مشهورة مواقع التواصل الاجتماعي، تالا صفوان، الانتقادات والاتهامات الحادة، بعدما ظهرت مع مشهور التواصل الاجتماعي، عزوز واو، في بث مباشر “لايف” على موقع التواصل الاجتماعي “تيك توك”.

وأقدم أحد المشاهير السعوديين المعروفين عبر تطبيق ”تيك توك“، عزوز واو، لعرض المحتوى المرئي والبث المباشر على إهانة تالا رضوان والتنمر عليها وعلى شكلها بطريقة صريحة ومباشرة، ما أدى لغضبها الشديد.

وكانت المشهورة تالا صفوان، التي يتابعها عبر ”تيك توك“ وحده أكثر من 5 ملايين متابع، قد تعرضت للإهانة والتنمر من مشهور آخر يدعى ”عزوز واو“ خلال بث مباشر جمعها عبر التطبيق الصيني.

إهانات متبادلة بين تالا صفوان وعزوز واو:

وكانت تالا صفوان، التي تصف نفسها بأنها راوية قصص ويوتيوبر، تتنافس في أحد التحديات مع ”عزوز واو“، وخلال الحديث الدائر بينهما قال لها إنها كانت في السابق ”بشعة“ قبل أن يستدرك ويبرر إهانته بأنها ”بشعة خُلقاً ”.

وكان التحدي قد بدأ بداية ساخنة بعدما استفزت تالا وصديقتها ”عزوز واو“ بسؤاله عن خلافه مع شخصية تدعى ”روز“، ليرد عليهما بأن ذلك ليس من شأنهما وأنه لم يتدخل في خصوصياتهما، رافضاً الإجابة على السؤال، لتبدأ الفتاتان بالسخرية منه.

وقال عزوز: ”طلعت لطيفة تالا مدري ايش فيهم الناس عليكي“، لترد عليه قائلة: ”أنت كنت واحد منهم“، ليكمل كلامه قائلاً: ”اللي ما يعرفك يجهلك للأمانة أنا في البداية كنتِ آسف على الكلمة كنتِ بشعة ”خلقياً“.

ولم يكتف المشهور السعودي بذلك، بل أكمل حديثه لمتابعيه بعد خروج تالا صفوان وصديقتها من البث، وقال: ”فصل مسعود أوزيل، أنا كلامي صحيح لما قلت إنها بشعة ولكن ما اعرف ليه ما صدقتوني“.

وقام ”عزوز واو“ بالاتصال بتالا هاتفياً لترد له الإهانة والتنمر وتعايره بعيب خلقي في أنفه، وتصر على اعتذاره لها، قبل أن يحاول تبرير ما قاله بأنه قصد أخلاقها وليس شكلها، وأنه كان يمازحها، لترد عليه بأنه لم ير منها إلا كل خير كذلك، ليكملا بعدها التحديات.

تالا صفوان تواجه اتقادات حادة: 

كما صدمت مشهورة مواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوبر السعودية تالا صفوان متابعيها بعد حوار جريء جمعها بفتاة أخرى عبر بث مباشر لايف في تطبيق ”تيك توك“، ما فتح عليها نار الانتقادات واتهامها بالمثلية الجنسية.

واتضحت الأزمة بعد تداول جزء من البث المباشر تظهر فيه تالا مع الفتاة، واسمها غدير، وكانت تدعوها لزيارة منزلها وتتحدث معها بأسلوب شديد الجرأة، ما جعل الفتاة الضيفة تعبر عن صدمتها الشديدة من الكلام الذي تسمعه.



اقرأ المقال من المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق