بالفيديو – ميسرة تكشف معاناتها مع عمليات التجميل الفاشلة

حلّت الفنانة ميسرة ضيفةً على برنامج “كلام الناس” الذي تقدّمه الإعلامية ياسمين عز على قناة “MBC مصر”، حيث كشفت عن العديد من أسرارها الشخصية والفنية وتحدثت عن معاناتها مع عمليات التجميل الفاشلة، وحكت قصة مشهد “الصاروخ المثير” مع عادل إمام في فيلم “السفارة في العمارة”.

وقالت ميسرة إن قصة دخولها في عمليات تجميل فاشلة بدأت بالصدفة بعد انتهائها من تصوير دورها في مسلسل “عباس الأبيض”، حيث أكدت أنها فقدت وقتها جزءاً من وزنها، وشعرت أن وجهها أصبح نحيفاً، فأجرت عملية حقن دهون فاشلة، موضحةً: “حصل تلوث وكان لازم يخرج بره الجسم، ودي أول حادثة”.

وأضافت: “سافرت فرنسا، وكان الدكتور عايز يشوفني بعد شهرين، بس ظروفي المادية كانت لا تسمح إني أرجع تاني، فكلّمت الملحق الطبي في فرنسا، ورشح لي دكتور عالمي هنا، الناس بتيجي له من أوروبا”.

وتابعت حديثها قائلةً: “رحت كملت اللي دكتور فرنسا كان عايز يعمله، لأن من كتر الضرر كان لازم يعملها على مرحلتين، وعملتها وخلاص”.

وأكدت ميسرة أنها لم تجر أي عمليات تجميل بهدف أن تحسن من شكلها، بالقول: “مكنتش عايزة أحسّن، لأ”، وأشارت إلى أنها أعلنت بنفسها خضوعها لعمليات التجميل موضحة: “محدش كان ممكن يعرف لولا إني رفعت قضايا، مش عشاني، عشان محدش تاني يتضر”.

وطالبت ميسرة أن يخبر أطباء التجميل مرضاهم بنقص خبرتهم في تجميل بعض المناطق، بالقول: “هتلاقي في التخصصات، ده دكتور أنف، ده دكتور عيون، يعني الدكتور اللي رحت له يصلح مناخيري، تخصص مناخير بس”.

وأشادت بخبرة الطبيب الذي شوّه أنفها قائلةً: “باباه كان أكبر دكتور وهو شهاداته مالية الدنيا، ممكن يكون مش شاطر في الأنف، بس هو خطأه كان فادح”، مؤكدة أنها لم تتابع مجريات القضية.

وعن عدم ممانعتها الزواج من رجل متزوج، قالت ميسرة إنها لا تمانع أن تكون زوجة ثانية، أو أن يتزوج زوجها بأخرى، موضحةً: “أتجوز رجل متجوز لو في حاجة ناقصاه من مراته، شئنا أم أبينا الرجالة عندهم التعددية، والرجل أول ما يبقى معاه فلوس لازم يتجوز، هو ربنا خلقه كده”.

وتابعت: “الرجل بيبقى قادر في حاجات كتيرة لحد سنّ متقدمة عن الست، فلو الست مقصّرة معاه في حاجات معينة، هو محتاج واحدة تانية ومش عايز يغضب ربنا فيتجوز، بس لو الست عاملة له كل حاجة وهو طفس لها حق إنها ترفض أو تقبل”.

وأكدت ميسرة أن لديها صديقات يقبلن بخيانة الزوج بدلاً من زواجه بأخرى موضحةً: “أعرف ستات كتير تقول جوزي يصاحب ومايتجوزش عليا، ما هو لو صاحب أنتي بتشيليه ذنب، إيه لازمتها؟ أنا لو متجوزة وحاسة إني مقصرة مع جوزي في حاجات مش قادرة أديهاله وهو بيدور عليها وهيتجوز عشانها، يتجوز، ما أنا لازم أبقى عادلة مع نفسي ومع غيري”.

وأشارت ميسرة إلى أن ذلك يرجع لتصالح الإنسان مع نفسه، وحرص المرأة على صون منزلها، والحفاظ على حبها لزوجها، مؤكدة أنها ترفض تعدد الزوجات إذا لم تقصر في واجباتها تجاهه.

وعن تعاملها مع الزوجة الثانية، قالت: “هبقى كويسة معاها، لأن أنا مقصرة، أقدر أتحمل ده، بالعكس هتبقى صاحبتي عادي، لكن لو أنا مش مقصرة لا هي صاحبتي ولا هو صاحبي، خلاص الدنيا انتهت كده”.

وعن كواليس مشهد “الصاروخ الشهير” مع الفنان عادل إمام في فيلم “السفارة في العمارة”، أوضحت ميسرة أن هذا المشهد تم تصويره بشكل مختلف عما ظهر به في الفيلم، قائلةً إن المخرج عمرو عرفة صورها بمفردها وهي تقول “صاروخ”، ثم صوّر عادل إمام بمفرده وهو يرد عليها “ماتبالغيش أوي كده”.

وأضافت: “السرير كان فاضي والكاميرا هي اللي موجودة بتاخد وشي وأنا بقول صاروخ، بعدين صوّروا أستاذ عادل لوحده وركّبوا المشهد في المونتاج”.

واختتمت ميسرة حديثها بالقول: “تلات أرباع السينما كده، مفيهاش المشاهد اللي هم فاكرينها، وأستاذ عمرو عرفة مكنش يقدر يصورنا من الجنب، فكل واحد كان لوحده”.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه