بسمة بوسيل تثير الجدل حول طلاقها من تامر حسني

فوجئ جمهور الفنان تامر حسني وزوجته الفنانة بسمة بوسيل، مساء اليوم، بحذف الأخيرة جميع الصور التي تجمعهما من حسابها الخاص على “إنستغرام” كما ألغت متابعته.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن انفصال الثنائي، خاصة بعد أن نشرت بسمة على خاصية القصص المصورة الملحقة على حسابها منشورين تتحدث فيهما عن الظلم والشر الذي يخرج من شخص ما في حياة الإنسان.

ولم يرد تامر على شائعات الانفصال حتى الآن، ولم يُلغِ متابعة زوجته على “إنستغرام”.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يتعرض لها تامر حسني لشائعات انفصاله عن زوجته بسمة بوسيل، إذ سبق وانتشرت شائعات حول انفصالهما في شهر مايو الماضي، ولكن نفى تامر حسني الأمر ونشر صورة تجمعه بزوجته عبر حسابه على “إنستغرام”، معربًا عن سعادته بنجاح شركتها الخاصة.

وأثار الثنائي جدلا واسعا في شهر شباط (فبراير) الماضي، بعدما انتشرت العديد من الشائعات حول انفصالهما، وتليها شائعات ارتباط تامر حسني بجليلة المغربية بعدما أعلنت عن ارتباطها دون الكشف عن هوية العريس، ولكنها وضعت في الخلفية أغنية لتامر حسني.

وكعادته رد تامر حسني على تلك الشائعات بطريقة غير مباشرة عن طريق نشر صورة تجمعه ببسمة، وعلق قائلا: “مع زوجتي حبيبتي”.

ومن ناحية أخرى، يعيش تامر حسني حالة من النشاط على المستوى الفني، حيث حقق نجاحاً كبيراً بفيلمه الأخير “بحبك” والذي جمعه مع هنا الزاهد، فرح الزاهد، هدى المفتي، وغيرهن من الفنانين وهو من تأليفه وإخراجه.

كما طرح تامر حسني عددًا كبيرًا من الأغاني التي نالت إعجاب الجمهور وحققت نجاحاً كبيراً، من بينها أغنية تحمل اسم “هدلعني” من فيلم “بحبك” والتي تخطت حاجز الـ50 مليون مشاهدة منذ طرحها على موقع “يوتيوب”، بالإضافة إلى أغنية أخرى بعنوان “ليه طلة” والتي كسرت حاجز الـ5 ملايين مشاهدة.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه