بشرى تعلّق على مشاركتها في مشروع أرشفة الفن بالذكاء الاصطناعي

في تعليقها الأول على انضمامها وعدد من الفنانين إلى المشاركة في مشروع رقمنة الأرشيف الفني عبر استخدام الذكاء الاصطناعي، قالت الفنانة بشرى، إنه لابد ومهم أرشفة المادة التي يمتلكها كل فنان بطريقة رقمية.

وأصدرت بشرى بياناً صحافياً أوضحت من خلاله أنها كانت متخوفة أن تضيع المادة القديمة الكواليتي الخاصة بها مع مرور السنوات أو تتلف.

واستطردت: “الذكاء الاصطناعي هو لغة العصر ولأني بثقف نفسي في هذا الاتجاه عالميًا فلا مفر إننا نستخدم التكنولوجيا فيما هو نافع وليس ضارًا”.

وأوضحت بشرى: “إحنا بنشرف على المادة واللي بيتكتب ويتقال فيها وده ضرورة ملحة جدًا دلوقتي”.

وكان عدد من الفنانين والنجوم قد تعاقدوا على فكرة مشروع مبتكرة لتجديد أرشيفهم الفني والحفاظ على ذكريات مشوارهم من خلال الرقمنة والذكاء الاصطناعي، أبرزهم إلهام شاهين، محمود حميدة، بشرى، بسمة، أحمد زاهر، شيري عادل وغيرهم وذلك مع شركة لرقمنة أرشيفهم الفني بطريقة حديثة.

ويستهدف هذا المشروع الحفاظ على التراث الفني بتكنولوجيا متماشية مع عصر الذكاء الاصطناعي، كما سيتم من خلاله الكشف عن أرشيف صور وذكريات خاصة لم تنشر من قبل.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه