تعليمات غريبة وصارمة في دعوة الملوك والرؤساء إلى جنازة الملكة إليزابيث

أكدت وكالة “BBC” أن الدعوات التي تم توجيهها من بريطانيا إلى ملوك ورؤساء وقادة الدول لحضور جنازة الملكة إليزابيث الثانية الاثنين المقبل، حملت بعض التعليمات الصارمة والغريبة.

قد جاءت الدعوة مشروطة بحضور القادة المدعوين على متن رحلات طيران تجارية، وليس طائرات خاصة.

كما تم التوضيح لهم أنه سيتم نقلهم بشكل جماعي من موقع يقع غرب لندن، عن طريق الحافلات فقط، فلا مركبات، ولا مواكب.

وأشارت الصحافة العالمية إلى أن الرئيس الأميركي جو بايدن، والسيدة الأولى جيل بايدن، سيحضران لوداع الملكة، رغم أنه من المعروف عنهما أنهما لا يسافران في الحافلة إطلاقاً، ولم يسبق لهما أن خاضا هذه التجربة، التي سيختبرانها في لندن، بسبب الشروط التي وضعتها بريطانيا لحضور الجنازة.

ومن المقرر أن تقام الجنازة يوم الإثنين وستكون من أكبر التجمعات لأفراد عائلات ملكية ورؤساء الدول والسياسيين، وقد أكد عدد من أفراد العائلات الملكية الأوروبية حضورهم الجنازة، منهم: ملك بلجيكا لويس فيليب ليوبولد ماريفيليب، والملكة ماتيلد، ملك هولندا ويليم ألكسندر، وزوجته الملكة ماكسيما، ووالدته الملكة الهولندية السابقة الأميرة بياتريكس، وإضافة لهؤلاء، سيحضر ملك إسبانيا فيليبي السادس، والملكة ليتيزيا، وكذلك العائلات الملكية في كل من: النرويج والسويد والدنمارك.

وإلى جانب هؤلاء، تمت دعوة ما يقارب الـ500 ملك وزعيم ورئيس دولة من مختلف دول العالم، للمشاركة في جنازة الملكة الراحلة.

وسيتم نقل الجثمان صباح يوم الإثنين من قاعة وستمنستر إلى كنيسة دير وستمنستر، التي تتسع لما يقرب من 2200 شخص عند الصباح، ليصل قبل موعد الجنازة الرسمي الذي تم تحديده في الساعة 11:00،

وما إن تنتهي الجنازة، حتى ينقل النعش إلى ويلينغتون آرك، ومن هناك سيسافر إلى قلعة وندسور.

وبعد ذلك، سيتم حمل الجثمان على طول مسيرة طويلة إلى كنيسة القديس جورج، داخل قلعة وندسور، حيث سيقام قداس جنائزي.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه