تفاصيل جلسة طلاق محمد الترك ودنيا بطمة وهكذا تخفت الأخيرة

لم يعلق الثنائي دنيا بطمة ومحمد الترك على تفاصيل أول جلسة في محكمة الأسرة بمدينة مراكش المغربية للنظر في قضية الطلاق التي رفعتها الفنانة المغربية ضد زوجها المنتج البحريني متهمة إياه بخيانة الأمانة.

تفاصيل جلسة طلاق محمد الترد ودنيا بطمة

ورفض محمد الترك الحديث لوسائل الإعلام أمام المحكمة بعد وقائع الجلسة الأولى رغم محاصرته بالأسئلة وخرج من المحكمة غاضباً.

وفي الوقت نفسه اختفت دنيا بطمة عن الأنظار ولم تستطع وسائل الإعلام توثيق لحظة دخولها أو خروجها من المحكمة، إلا أن بعض الصحف ذكرت أنها حضرت مرتدية النقاب هرباً من وسائل الإعلام.

وقررت المحكمة تأجيل جلسة قضية الطلاق بين دنيا بطمة ومحمد الترك إلى جلسة 21 نوفمبر المقبل.

وذكرت بعض الصحف المغربية أن دنيا بطمة لم تبد أي اهتمام بالقضية أو الجلسة خاصة بعد أن خضعت لتقنية تكساس بعد يومين من الجلسة.

ونشرت دنيا بطمة مقطع فيديو لها عبر خاصية ستوري على حسابها الشخصي على تطبيق إنستغرام ظهرت فيها مع الطبيب أثناء  خضوعها للتقنيتين التجميليتين الجديدتين، وهو ما أحدث ضجة كبيرة بين متابعيها الذين انتقدوا تصرفها هذا.

واتهم البعض دنيا بطمة بعدم مراعاة نفسية ابنتيها خاصة أنها تعيش حالة من التصريحات والهجوم المتبادل بينها وبين والدهم مما دفعها لحذف الاستوري لاحقاً.

هجوم على دنيا بطمة

وتواجه دنيا بطمة هجوم حالياً في بعض وسائل الإعلام المغربية بعد أن أدت أغنية أكبر غلطة في حياتي في فيديو متداول لها.

واشتعلت الأزمة بعد تدوينة هجوم كتبها الصحافي رضوان الرمضاني قائلاً: “أكبر كارثة بعد الجفاف وندرة المياخ هي ملي رجعتوا كيغينوا أكبر غلطة في حياتي فالكباريهات ديال المغرب، والطامة الكبرى أنهم كيغنيوها بالإيقاع ديال “عطيه عطيه وأعطيه عصير”. والتي تم تداولها على نطاق واسع.

وردت دنيا بطمة على ذلك الهجوم إلا أنها تراجعت عن ذلك وحذفت المنشور خاصة بعد أن عاتبها البعض على طريقتها في الرد موجهة الشكر لمن يقف معها.

وأنهت حديثها قائلة: “دنيا بطمة من هذا المنبر تقول لكل من يتناول قضيتي وكأنه ليس لديه مادة دسمة، اعلموا بأنني إذا سكتت مش خوف وانما احتراماً لناس وعدتهم بذلك وشكراً”.

يذكر أن غناء دنيا بطمة لتلك الأغنية دفع زوجها محمد الترك للرد عليها بنفس الطريقة ونفس المقطع قبل أن يتراجع عن الأمر قائلاً: “مسحت الاستوري احتراما لشخص لم أقدر أن أكسر كلمته، وأيضا احتراما لبناتي، وليس لسبب آخر، لعنة الله على لي كان السبب”.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه