حرمان هاري وميغان من المميزات الملكية أثناء جنازة الملكة إليزابيث

تصدرت الفترة الأخيرة أخبار جنازة الملكة إليزبيث الثانية، وكانت أبرز الأحداث هو تفاعل الأسرة المالكة مع هاري وميغان وحضورهم الجنازة، حيث منع الأمير هاري من ارتداء الزي العسكر ومنع ميغان من ركوب السيارة مع كيت ميدلتون.

الأمير هاري يمنع من ارتداء الزي الرسمي

منذ لحظة وصول جثمان الملكة إليزابيث الثانية إلى لندن لتقديم مراسم الجنازة الأخيرة قبل الوصول إلى مثواها الأخير، حيث تداولت الصحافة ماذا يحدث في علاقة الأمير هاري وميغان مع الملكة متناسين الحدث الأهم وهي الجنازة، وقد نشرت مجلة  الإندبندنت البيان الذي صدر عن متحدث باسم الأمير هاري، أنه سوف يرتدي بدلة صباحية بديلاً عن البدلة العسكرية، وهذا بسبب تخليه عن مسؤولياته اتجاه العائلة المالكة من قبل.

وورد في البيان :” الأمير هاري سيرتدي بدلة صباحية عادية طوال مدة المناسبات الخاصة بتكريم جدته. لن يتم تصنيف خدمته العسكرية التي امتدت لعقد من خلال الزي الذي يرتديه ونحن نطلب بكل احترام أن يظل التركيز على حياة وإرث الملكة إليزابيث الثانية“.

السماح للأمير أندرو بارتداء الزي العسكري

مما أثار استغراب العالم هو ظهور الأمير أندرو بالزي العسكري بالرغم من أنه من قبل جرد وحرم من لقبه الملكي بسبب أفعاله والقضايا التي تورط بها قديماً في الولايات المتحدة الأمريكية، وعدم السماح للأمير هاري بارتداء البدلة العسكرية، لأنه تخلى عن مهامه الملكية اتجاه العائلة.

فما تداولته الصحافة أن شقيقه الملك تشارلز سمح له بارتداء البدلة العسكرية في جنازة والدته، حتى يقف أبناؤها الأربعة بجانب نعشها بالزي الرسمي، في وادعها الأخير، فيما لم يتم منح هاري هذا الاستثناء بالرغم من خدمته العسكرية لمدة 10 سنوات.

ميغان ماركل تمنع من الركوب مع كيت ميدلتون

وعن ميغان ماركل تسأل البعض عن أسباب عدم ركوبها في نفس سيارة المخصصة للملكة كاميلا والدوقة كيت ميدلتون، حيث شاركت في الجنازة بالجلوس في سيارة أخرى مع زوجة الأمير الأندرو، أثناء المشاركة في نقل نعش الملكة، إليزابيث الثانية، من قصر باكنغهام إلى قاعة وستمنستر.

حرمان هاري وميغان من المميزات الملكية أثناء جنازة الملكة إليزابيث

سيارتان منفصلتان تقلان كيت وميغان

ولفتت أنظار الحضور هو جلوس ميغان بجانب زوجة الأمير الأندرو أثناء الجنازة، وتواجد كيت بجانب الملكة القرينة، كاميلا لأنها صارت أميرة زوجة الأمير وولي العهد وليام، المرشح للعرش بعد والده، وعند توافد السيارات مشي الملك تشارلز الثالث، 73 عاما، والأمير وليام، 40 عاما، وهاري، وأشقاء الملك الثلاثة، الأميرة آن والأمير أندرو والأمير إدوارد، سيرا على الأقدام خلف النعش.

حرمان هاري وميغان من المميزات الملكية أثناء جنازة الملكة إليزابيث

وبالرغم من الخلافات التي شهدتها العائلة الملكة في الفترة الأخيرة والتطورات التي حدثت بين الأخوين إلا أن الشقيقين كانوا بجانب بعضهم البعض طوال الجنازة ولمدة 4 أيام منذ إعلان الوفاة، ونفس المشهد صورته الصحافة البريطانية وقت جنازة الأميرة ديانا عام 1997م.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه