خال كيت ميدلتون يهاجم ميغان ماركل “الفتاة الضاحكة”

يبدو أن خال كيت ميدلتون، غاري غولدسميث، ليس من محبي ميغان ماركل، إذ انتقد زوجها من الأمير هاري في تصريحات صحافية، مطلقاً عليها لقب “الفتاة الضاحكة”

وقال في مقابلة جديدة مع صحيفة “تايمز”: “دعونا نواجه الأمر، الفتاة الضاحكة لن تبقى موجودة إلى الأبد، أليس كذلك؟ أعتقد أنها متقلبة. وأعتقد أنها سيئة للغاية لهاري ولبلدنا”.

وأضاف غولدسميث (58 عاماً)، إنه لا يقدر حقيقة أن ماركل، 42 عامًا، اتهمت أفرادًا من العائلة المالكة بالإدلاء بتصريحات عنصرية حول لون بشرة ابنها آرتشي قبل ولادته في أيار (مايو) 2019. (لم تكشف ماركل أبدًا عن أسماء أفراد العائلة المالكة العنصريين المزعومين، ومع ذلك، زعمت النسخ الهولندية من السيرة الذاتية الجديدة لأوميد سكوبي، “نهاية اللعبة: داخل العائلة المالكة وكفاح الملكية من أجل البقاء” أنهما ميدلتون والملك تشارلز الثالث).

وتابع: “لهذا السبب أشعر بالغضب الشديد إزاء ما قالته ميغان عن كيت. لقد نشأت أنا وكارول ميدلتون في مجتمع متنوع يضم كل الثقافات التي يمكن التفكير فيها. فكرة أن الفتاة الضاحكة تقول إن كيت عنصرية تجعلني غاضبًا. تعرف كيت جذور عائلتها وتفخر بها. أنا آسف، لكن الفتاة الضاحكة ليست من الأشخاص الطيبين”.

واتهم غولدسميث دوق ساسكس وزوجته “بمطاردة دولارات الشركات الأميركية وهذا أمر قبيح للغاية”.

وأضاف: “كان (الأمير) ويليام وهاري وكيت ثلاثيًا صغيرًا سعيدًا وقد تحطم الأمر تمامًا”.

وأشارت “تايمز” إلى أن المقابلة أجريت قبل أن تعلن ميدلتون البالغة من العمر 42 عامًا تشخيص إصابتها بالسرطان يوم الجمعة الفائت.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه