رانيا فريد شوقي تكتب رسالة اعتذار لشقيقتها الراحلة

36

كتبت الفنانة رانيا فريد شوقي عبر حسابها الخاص في “إنستغرام” رسالة رثاء واعتذار لشقيقتها الراحلة المنتجة ناهد فريد شوقي.

وقالت رانيا في رسالتها: “للأسف بنعتاد الأحباب في حياتنا كأنهم خالدين في الدنيا زي ما نعتاد النعم كأنها مستمرة إلى الأبد وده من عيوب البشر، أختي الحبيبة الغالية ناهد أنا بعتذر لك لأني اعتدتك في حياتي”.

وأضافت: “يمكن خيالي كان أضعف من إني أتصور فراقك يمكن خدتنا مشاحنات الدنيا وربنا نوّر بصيرتنا ورجعنا لحضن بعض والحب اللي اتربينا عليه، وحبنا لبابا كان دايماً بيجمعنا يمكن لأني تناسيت إننا بنكبر كلنا، يمكن لأني جيت الدنيا لقيتك أختي الكبيرة القوية العنيدة اللي ماتعرفش حاجة اسمها استسلام وإرادتها من حديد قوّتك كانت بطمني عليكي”.

وتابعت: “أنا مش عارفة أنا بكتب إيه بس اللي حساه أكبر بكتير من أي كلام مازلت مش مستوعبة ولما حد بيقول الله يرحمها بتخض، في الفترة الأخيرة كنت بشوف فيكي بابا بكل حركاته وطريقة كلامه ونظراته وهزارك وقولت للأحفاد اللي مشافوش جدّهم ناهد بقت نسخة من جدّكم لما تشفوها كأنكم شفتوه سبحان الله… والغريب إني من الشخصيات اللي بتخاف تدخل على حد متوفى لأنه بيبقى آخر انطباع بيفضل في الذاكرة عن الشخص لكن لما دخلت وشوفت وشك مبتسمة كأنك نايمة وبتحلمي حلم جميل حسيت وإنك شوفتي فريد ابنك بيستقبلك وخدك لحبايبك بابا وطنط هدى ومها أختنا ده تفسيري لابتسامتك الهادية الجميلة الواضحة أوي اللي هوّنت علينا كلنا فراقك ومش هتفارقني اللي باقي من عمري كنتي راضية بكل أقدار الله ومسلّمة أمرك لله”.

وأنهت رانيا فريد شوقي رسالتها قائلةً: “إلى أن نلتقي يا أختي سلّميلي على بابا وقوليله الحياة من غيرك مش حياة ونفسي يجيلي في الحلم بقاله فترة غايب عني هتوحشيني أوي يا حتة من أبويا ومن قلبي”.



اقرأ المقال من المصدر