سيدة جديدة تنضم إلى مُتّهِمات جيرار دوبارديو بالاغتصاب والاعتداء الجنسي

كشفت تقارير إعلامية فرنسية أن الممثل جيرار دوبارديو (75 عاماً) يواجه تهمة جديدة بالاعتداء الجنسي، لتنضم إلى شكاوى مواطنتيه الممثلتين ‏شارلوت أرنو وإيلين داراس، والصحافية ‏والكاتبة الإسبانية روت باسا.

وذكرت صحيفة “لو كورييه دو لويست” المحلية أن مساعِدة دوبارديو البالغة من العمر 34 عاماً، تقدّمت بشكوى في كانون الثاني (يناير) الفائت ضده، متهمةً إياه بالاعتداء عليها جنسياً خلال تصوير فيلم “لو ‏ماجيسيان إيه ليه سياموا” ‏Le Magicien et les ‎Siamois في آذار (مارس) من عام 2014.

وقالت صاحبة الدعوى التي طلبت عدم ‏ذكر اسمها، إن المتهم “تحسَّسَ كل أنحاء جسدها” ‏وخاطبها بـ”كلمات غير لائقة” في موقع التصوير.‏

وكانت ‏شارلوت أرنو قد اتهمت دوبارديو في كانون الأول (ديسمبر) 2020 باغتصابها مرتين في نهاية آب (أغسطس) 2018 داخل منزله في باريس.‏

واتّهمت إيلين داراس دوبارديو من جهتها بالاعتداء الجنسي عليها عام ‏‏2007، لكن الدعوى حُفظت بداعي ‏مرور الزمن.

وفي أحدث اتهام قبل الأخير، اتّهمت روت باسا، دوبارديو في كانون الأول (ديسمبر) 2023، باغتصابها عام 1995 في العاصمة الفرنسية.

ونفى الفنان الفرنسي جيرار دوبارديو كل الاتّهامات التي طاولته في مقال نشرته صحيفة “لو فيغارو” في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه