شيرين عبد الوهاب تتحدث عن ظلم أهلها لها وعلاقتها بهم

تحدثت الفنانة شيرين عبد الوهاب عن ظلم أهلها لها في الفترة الماضية والتي تعرّضت خلالها للكثير من الأزمات، مؤكدة أن أسرتها لم تساندها في محنتها.

وقالت شيرين في تصريحات إعلامية: “أهلي ظلموني كتير، ولا تواصل بيننا في الوقت الحالي، لأن فيه بينا مشاكل كتيرة”. وأضافت: “لم أتخيّل يوماً أن والدتي وشقيقي يخرجان إلى الإعلام، ويتحدثان عني بالسوء، رغم أنني لا أذكرهما إلا بكل خير”.

وكانت شيرين قد نفت كل ما تردّد في الفترة الأخيرة عن عودتها إلى طليقها الفنان حسام حبيب، مؤكدةً أن علاقتهما أقوى من علاقة أي زوجين، ورغم الانفصال لا تزال علاقتهما مبنية على الاحترام والتقدير. إذ قالت: “لم يحدث هذا الأمر أبداً، وإذا تزوجت مرة أخرى فسأخرج وأُعلن الخبر للجميع مثلما حدث في إعلان زواجنا، وعلاقتي بحسام حبيب أقوى من علاقة أي زوجين، لا بل هي مثل علاقة الدم بالإنسان، لا يفرّقهما شيء، وأتمنى على الجمهور أن يركّز في أعمالنا الفنية أكتر من حياتنا الشخصية، فلكل علاقة حُرمة وخصوصيات من الأفضل عدم الحديث عنها في العلن”.

وعن المبالغة في الحديث عن علاقتها بحسام حبيب، قالت شيرين عبد الوهاب: “هذا الأمر أصبح مزعجاً ومملاً، فهناك أحداث في الحياة تشغل الجمهور أهم من علاقتي بحسام، وأنا اتخذت قراراً بعدم التحدث عن حياتي الشخصية نهائياً، وأتمنى أن يركّز الجمهور على أعمالنا الفنية التي نقدّمها من أجله”.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه