ضجة كبيرة بعد اختفاء كيت ميدلتون… وشقيق الأميرة ديانا قلق!

لا يزال غياب الأميرة كيت ميدلتون يُحدث ضجة كبيرة في بريطانيا ويولّد الكثير من الشائعات حول مكان تواجدها وعلاقتها السيئة بالأمير ويليام.

وترافقت شائعات وجود امرأة ثانية في حياة أمير ويلز مع الأخبار المتناقضة حول طبيعة العمل الجراحي السرّي الذي خضعت له أميرة ويلز أخيراً، والذي لا يزال طي الكتمان.

وعلى ضوء ذلك، انتشرت أخبار عن تلقي هيئة الإذاعة البريطانية “BBC” إخطاراً بضرورة “التأهب” لإعلان من العائلة البريطانية المالكة في أي لحظة، إلا أن الهيئة لم تصدر تأكيداً عن الموضوع.

ومن المعروف أنه قبل أي إعلان مهم، يحذّر قصر باكنغهام وسائل الإعلام للتأهّب.

وفي سياق آخر، أثار إيرل سبنسر، شقيق الأميرة الراحلة ديانا، ضجة كبيرة بتصريحاتها الأخيرة والتي أكد فيها أن “تركيز الإعلام على شقيقته الراحلة كان أكثر خطورةً من التركيز الذي تتعرّض له أميرة ويلز الحالية”.

وعبّر في تصريحات لـBBC عن قلقه مما يحدث في العائلة المالكة حالياً، وسط نظريات المؤامرة حول أميرة ويلز.

وقارن إيرل تشارلز سبنسر الملاحقة الإعلامية للأميرة ديانا قبل وفاتها عام 1997 بما يحدث عبر الإنترنت لزوجة ابنها الأمير ويليام. وعندما سُئل عن رأيه بالشائعات الأخيرة حول اختفاء كيت ميدلتون، قال: “أنا قلق بشأن ما يحدث للحقيقة”.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه