طبيب هشام سليم يكشف تفاصيل مرضه وفترة العلاج الصعبة قبل الوفاة

كشف طبيب الفنان المصري هشام سليم تفاصيل مرض الأخير قبيل وفاته بعد صراع مع مرض سرطان الرئة عن عمر ناهز 65 عاماً أمس (الخميس).

وقال الدكتور ياسر عبد القادر أستاذ علاج الأورام بطب قصر العيني في تصريحات إعلامية، إن صحة سليم تدهورت في الأيام القليلة الماضية.

وأكّد أن السبب الرئيس في مرض الراحل هو التدخين، لافتاً إلى عدم اكتشاف إصابته بسرطان الرئة إلا في المرحلة الثالثة، والتي تُعتبر متقدّمة وخطرة جداً.

وأشار عبد القادر إلى أن سليم كان على دراية كاملة بوضعه الصحي خلال خضوعه للعلاج الكيميائي والمناعي لمدة عام كامل في مستشفى “دار الفؤاد”.

وشدّد الطبيب الخاص بسليم على أن مريضه حافظ على معاملته الطيبة وأخلاقه السمحة مع جميع الأطباء والممرضين والعاملين في المشفى.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه