عائلة كيت ميدلتون تتحرك وتأخذ هذا القرار لدعمها

36

بعد تشخيص إصابتها بمرض السرطان، أعلنت عائلة الأميرة كيت ميدلتون عن دعمها الكامل لها والوقوف بجانبها وبجانب زوجها الأمير ويليام وأولاهما الثلاثة في هذه الظروف الصعبة.

وعبّر والدا كيت، كارول ومايكل عن قلقهما الشديد لحالة ابنتهما. وأكد مصدر مقرّب من العائلة أن والديّ كيت يوليان أهمية خاصة لأحفادهما، وأبديا استعدادهما لرعاية الأمراء الصغار الثلاثة: جورج، تشارلوت ولويس، خلال فترة العلاج التي بدأتها أميرة ويلز.

ووصفت الصحف البريطانية عائلة الأميرة كيت بأنها “وحدة عائلية متماسكة تماماً”، ما يعكس الدعم العاطفي الذي يحتاج إليه الأطفال والأمير ويليام خلال رحلة كيت العلاجية.

وفي تصريحات لصحيفة “ميرور”، أكد الخبير الملكي دنكان لاركومب، أهمية الدور الذي تلعبه عائلة كيت ميدلتون في تقديم الدعم والرعاية لها خلال هذه الفترة الصعبة.

وأضاف أن الأولوية الرئيسة للأمير ويليام الآن هي دعم زوجته وعائلتهما، إذ من غير المتوقع أن يشارك في أي نشاطات ملكية، إلا بعد عيد الفصح.



اقرأ المقال من المصدر