علاء الزعبي يعتذر لأهل سوريا ويتعهد بحذف فيلم خيمة 56

تعهد الفنان السوري علاء الزعبي، بحذف فيلمه خيمة 56 من جميع المنصات الموجود فيها، مقدماً اعتذاره للجمهور وبخاصة أهل حوران في سوريا بعد أن أثار الفيلم جدلاً واتهامه بالإساءة للاجئين.

علاء الزعبي يتعهد بحذف فيلم خيمة 56

وجاء إعلان علاء الزعبي عن حذف فيلم خيمة 56 بعد ساعات من الإعلان عن مقاضاته بتهمة طرح محتوى إباحي من خلال الفيلم.

علاء الزعبي، تعرض لهجوم كبير من السوريين خاصة أهالي حوران، لأن اللهجة التي تحدث بها أبطال الفيلم هي لهجة أهل حوران.

وقال علاء الزعبي في مقطع فيديو اعتذر فيه عن المشاركة في الفيلم، مشيراً إلى أنه كان سوء تقديراً منه، موجهاً اعتذاره إلى أهل حوران مؤكداً أنه يفتخر بهم.

وأكد علاء الزعبي أنه لم يكن يقصد الإساءة إلى اللاجئين أبداً خاصة أنه يعتبرهم أهله وأقاربه، مشيراً إلى أنه توصل إلى اتفاق مع صناع الفيلم على حذفه من جميع المنصات لأنه تسبب في غضب أهله في حوران، بحد تعبيره.

علا الزعبي يعتذر لأهل سوريا

وفي نهاية حديثه وجه علاء الزعبي الاعتذار لكل من شعر بالإساءة من محتوى الفيلم أو بعض الكلمات التي كانت غير مناسبة معلقاً: “حقكم على رأسي”.

وتناول الفيلم الحياة الأسرية داخل الخيام، إلا أن الكثير اعتبروه يسيء للمجتمع السوري وخاصة اللاجئين لاحتوائه على بعض القضايا المتعلقة بالحياة الزوجية لهم.

ورغم أن فيلم خيمة 56 لم يكن جديداً، ولكنه عرض قبل 4 سنوات إلا أنه عاد لإثارة الجدل الآن بعد تداول مقاطع منه على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداول رواد مواقع التواصل بياناً لقبيلة الزعبي التي يتمنى لها الفنان السوري أعلنت فيها التبرؤ منه بعد أن شارك في الفيلم بدور أبو سعيد، وجاء في البيان: “لما اقترفه من اعتداء سافر وآثم على حرائرنا”، وأدان البيان كل من شارك في إنتاج العمل

فيلم خيمة 56

فيلم خيمة 56 أثار جدلاً خلال الأيام الماضية بعد أن كشف عن بعض مقاطعه والذي تناول فيه الحياة في مخيمات اللاجئين، وركز على مشكلة الخصوصية في الحياة الزوجية داخل الخيم وتواجد الأشخاص مع أطفالهم في نفس الخيمة.

وتلجأ النساء في الفيلم لتخصيص خيمة 56 لإقامة العلاقة الزوجية بالدور من قبل الأزواج الموجودين في المخيم إلا أنها تحترق في نهاية الأحداث.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه