فتحي عبد الوهاب يدافع عن “الحشاشين” ويكشف كواليس مرعبة عن “المداح”

ردّ الفنان فتحي عبد الوهاب، على النتقادات التي وجهت إلى مسلسل “الحشاشين” الذي يشارك في بطولته بجوار الفنان كريم عبد العزيز، مؤكدًا أن العمل مستوحى من أحداث تاريخية ووارد الوقوع في الخطأ.

وقال فتحي عبد الوهاب: “التحضير لمسلسل الحشاشين استغرق وقت أكثر من سنة، والتصوير تم في سنتين”، مضيفاً: “حصل خلط في المسلسل، وأحداث الحشاشين مستوحاة من التاريخ وهي ليست التاريخ، ومش درس تاريخ.. هي دراما مستوحاة من أحداث حصلت فعلًا عن شخصيات حقيقية، ومجاعات وحروب، وبالرغم من كل ده هي جزء مؤلف مش درس تاريخ، وأي خطأ قد يكون غير مدروس”.

وعن تفاصيل مشاركته في مسلسل “المداح 4″، أكد أن سر نجاح العمل هو ارتباطه بالثقافة الشعبية، قائلاً: “مفتاح نجاح مسلسل المداح أن العنصر التشويقي والرعب مستمد من الثقافة الشعبية، ومن الحاجات اللي مبحبهاش في الأفلام المصرية أو العربية اللي بتتناول الرعب بتكون واخدة من ثقافة الخواجة، ولكن المداح متاخد من الثقافة الشعبية والحكاوي والأساطير الشرقي بشكل عام، وأكيد ده مأثر على الناس”.

أما عن ردود الفعل التي تلقاها من الجمهور بشأن المسلسل، قال فتحي: “أنا مقدرش اتفرج على ردود الفعل وأنا لسه بصور، لكن أعتقد أنها إيجابية الحمد لله”.

وعن كواليس التصوير حكى فتحي عبد الوهاب قائلاً: “كان فيه حاجات غريبة بتحصل في التصوير، كل شخص عنده منطقة في مخه فيها الحاجات اللي بتخوفه، والخوف شعور إنساني ولو في بني آدم مبيخافش يبقى عنده مشكلة”.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه