لبنى عبد العزيز: ضحّيت بمهنتي ولن أترك بلدي أبداً

42

أثارت الفنانة القديرة لبنى عبد العزيز جدلاً بين جمهورها بعد تصريحاتها الإعلامية الأخيرة التي أكدت فيها أنها تتمنى أن تموت في مصر وتُدفن فيها.

وقالت لبنى إنها تعيش بمفردها في مصر، خاصة أن أسرتها تقيم في إحدى الدول الأجنبية، ويطالبونها بالذهاب إليهم والعيش معهم، لكنها لا ترغب في ذلك قائلةً: “أسرتي ترغب في انتقالي للإقامة معهم خارج مصر، فأنا أعيش بمفردي هنا وأشعر بلحظات من التعب أحياناً، لكنني أرفض مغادرة مصر وأرغب بأن أموت فيها”.

وأضافت: “مش هسيب بلدي مرة تانية، وهذا ليس له علاقه بعدم ارتياحي بالعيش خارج مصر رغم سهولة الحياة في الخارج، فأنا أريد أن أموت هنا… عملت اللي عليا خلاص، سافرت وضحّيت بشغلي وتركت مهنتي وضحّيت بأشياء كتيرةة”.

يُذكر أن الفنانة القديرة لبنى عبد العزيز عادت الى تقديم برنامج Auntie loulou في أحد استديوهات إذاعة البرنامج الأوروبي بعد توقف لأكثر من ثلاث سنوات، بسبب انتشار فيروس كورونا، حيث كانت تسجّل برنامجها بانتظام طوال تلك الفترة من داخل منزلها، ويلتقي بها فريق عمل البرنامج أسبوعياً لتسجيل الحلقة ثم يسلّمها الى الإذاعة لعرضها بعد الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة عليها.



اقرأ المقال من المصدر