محمود حميدة يعلن أسباب قبوله مبادرة رقمنة أرشيفه الفني

أعلن الفنان محمود حميدة عن أسباب موافقته على الانضمام إلى مبادرة رقمنة الأرشيف الفني للفنانين بتقنية الذكاء الاصطناعي، حيث أكد في بيان صحافي أن التحول الى النظام الرقمي أمر ضروري في ظل التطور التكنولوجي الحاصل.

وأكد أنه تحمّس للمشاركة في مشروع توثيق تاريخ الفنانين بالذكاء الاصطناعي، بهدف مواكبة التغييرات التي تحدث في العالم وتحوله الى النظام الرقمي.

ولفت النجم المصري إلى أن مَن لن يحوّل نشاطه الى النظام الرقمي لن يكون فاعلاً في المجتمع مستقبلاً، لأن زمن الورق انتهى، وبعد توثيق ذكرياته بطريقة رقمية ستكون متاحة لأي استخدام مستقبلي أو قد يستدعيها أي شخص بغرض الدراسة.

وتعاقد عدد من الفنانين والنجوم على فكرة مشروع مبتكرة لتجديد أرشيفهم الفني والحفاظ على ذكريات مشوارهم من خلال الرقمنة والذكاء الاصطناعي ومن أبرزهم: إلهام شاهين، محمود حميدة، بشرى، بسمة، أحمد زاهر، شيري عادل وغيرهم من النجوم، بهدف الحفاظ على التراث الفني بتكنولوجيا تتماشى مع عصر الذكاء الاصطناعي، كما سيتم من خلاله الكشف عن أرشيف صور وذكريات خاصة لم تُنشر من قبل.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه