مخرج مسلسل “الحشاشين” يردّ على الانتقادات التي طاولته

دافع بيتر ميمي مخرج مسلسل “الحشاشين” عن عمله في وجه الانتقادات التي طاولته بسبب اعتمادهم اللهجة المصرية العامية، على الرغم من أن المسلسل تاريخي وتدور أحداثه في القرن الحادي عشر الميلادي، بالإضافة إلى اتهامه بتضمنه “ثغرات تاريخية”.

وقال المخرج المصري في منشور مطوّل عبر حسابه الخاص في موقع “فيسبوك” إنه لم يكن يريد الردّ، لأن المسلسل عُرضت منه 4 حلقات فقط، وشدّد على أن أحداثه مستوحاة من التاريخ وليس وثيقة تاريخية.

وقدّم بيتر ميمي نماذج متسائلاً: “هو المخرج العالمي تارنتينو لما قتل هتلر في السينما كان حقيقة؟ أو نابليون في فيلم ريدلي سكوت الأخير هل ده نابليون اللي في كتب التاريخ؟”. وأضاف: “حاولنا نعمل خيال لفترة من الفترات لكن في شكل درامي، لكن عدنا في الديكور والملابس لمراجع كتيرة ونادرة علشان نعمل عالم مشوفنهوش قبل كده وميكنش شبه أفلام أو مسلسلات عالمية”.

وأكد بيتر ميمي أن “الحشاشين مسلسل تاريخي بالعامية المصرية، الأحداث بتدور بين أتراك وفرس، لما عملوه الأتراك اتكلموا تركي، ولما عملوه الأميركان بيتكلموا إنكليزي، إحنا عاملينه في مصر والترجمة موجودة في كل بلد”.

يشار إلى أن مسلسل “الحشاشين” من تأليف عبد الرحيم كمال، وبطولة الفنانين: كريم عبد العزيز وفتحي عبد الوهاب وأحمد عيد وغيرهم الكثير.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه