ملاحظة على فيديو كيت ميدلتون تعيد فكرة المؤامرة إلى الواجهة

52

رغم كل التوضيحات وغياب الأميرة كيت ميدلتون عن الأضواء وتركيزها على علاجها وأولادها، عادت للظهور فكرة المؤامرة والشكوك حول فيديو الأميرة البريطانية الذي أعلنت فيه عن تشخيص إصابتها بالسرطان منذ أكثر من أسبوع.

تصدّر المقطع عناوين الصحف مجدّداً بسبب ملاحظة كتبتها Getty Images، والتي تُعتبر أبرز وأهم مصدر للصور والفيديوهات في العالم، حيث أضافت تعليقاً من خلال رسالة تضمّنت ما معناه: “تم توفير المقطع هذا من جانب منظمة خارجية، وقد لا يلتزم بسياسة التحرير الخاصة بـ Getty Images”.

رغم أن هذا التعليق أعاد التساؤلات مجدداً حول صحة الفيديو ووجود مؤامرة في القصر الملكي تطاول أميرة ويلز، واعتبر البعض أن هذا التعليق المثير للجدل يثبت نظريتهم بأن الفيديو مفبرك، في حين أوضح البعض الآخر أن وضع Getty Images هذه العلامة على المقطع أمر طبيعي ومعتاد، وهي ملاحظة دائمة توضع على المحتوى المقدّم من مؤسسات خارجية.

وكانت كيت ميدلتون قد أطلّت على الجمهور البريطاني بمقطع فيديو أعلنت من خلاله إصابتها بالسرطان، من دون أن تكشف تفاصيل إضافية عن مرضها، واكتفت بالتأكيد أنها بدأت مرحلة العلاج الكيماوي لاحتواء الورم، مؤكدةً دعم زوجها الأمير ويليام الكامل لها وتركيزهما على أولادهما الثلاثة لاستيعاب هذا الخبر الحزين.



اقرأ المقال من المصدر