ياسر فرج يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة زوجته

45

كشف الفنان ياسر فرج، تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة زوجته التي رحلت في السنوات الماضية إثر إصابتها بالسرطان، موضحًا أنه دعا الله بتعجيل وفاتها حتى لا تتألم أكثر، مؤكدًا أنه يشعر بها حوله طوال الوقت.

وتحدث ياسر عن فترة مرض زوجته الراحلة قائلاً: زوجتي كانت حالتها بتسوء بالتدريج، ودعيت وقولت يا رب لو أنت مقدر وفاتها أنا راضي بس سهل المرحلة دي علينا وعلى الأولاد، من غير خسائر نفسية وربنا استجاب ليا بعدها بشهر”.

وتابع: بحس بيها إنها في البيت، وبحلم بيها إنها معانا وممكن أبقى قاعد وولادي حواليا وأنا مش قادر أمسك دموعي، وأنا فعلًا عندي يقين كامل، في إن ربنا مش هيسيبني، وكانت حاسة قبل وفاتها ووصتني على الأولاد ومامتها.. وأنا والأولاد بنروح نقرأ ليها قرآن وبسيب كل واحد يقف قدامها يتكلم معاها ويفضفض معاها وبيبقوا حاسين بيها”.

وأضاف ياسر فرج: “قبل وفاتها كنا متأهلين أنا والأولاد، إننا نستوعب فقدها وكانت صدمة كبيرة بس كانت قليلة بالنسبة لأنها كانت تموت فجأة وإحنا كنا مؤهلين.



اقرأ المقال من المصدر