يسرا بأقراط ذهبية ضخمة في بيروت وتقول: “سأموت من البكاء”

خلال حفل تكريمها في بيروت، عبّرت النجمة يسرا عن محبّتها واشتياقها للبنان واللبنانيين، مؤكدةً أنها كانت ستشعر بالندم لو تراجعت عن الحضور بسبب خوفها من الأوضاع الأمنية في المنطقة.

وحصلت النجمة المصرية خلال “مهرجان بيروت الدولي لسينما المرأة” الذي أُقيم مساء أمس الأحد، على جائزة فخرية تقديراً لمسيرتها الفنية الطويلة في السينما والتلفزيون. وقد أطلت يسرا بفستان على شكل عباءة باللون الأسود تخللته تطريزات وشراريب باللون الذهبي، ونسّقت معه أقراطاً ضخمة ومتدلية الى أسفل كتفيها.

ووقفت يسرا على المسرح وقالت بعفوية: “بصراحة، سأموت من البكاء. هذا التكريم أكبر مما كنت أتوقعه. بكيت كثيراً كثيراً. تكرمت كثيراً لكن تكريم اليوم مختلف. فيه كل حياتي وذكرياتي، فشلي ونجاحاتي”. وأضافت: “شعرت بحبّ لم أشعر به منذ وقت طويل. أنتم اللبنانيون أناس عندما تحبّون، تعطون من دون مقابل وبلا حدود. أنا حقاً أحبكم من قلبي وأحب قوّتكم”.

وكشفت يسرا أنها كانت تعتزم العودة إلى مصر مساء السبت الماضي بسبب توتر الأوضاع الأمنية في لبنان والمنطقة العربية، حيث قالت: “كنت سأحزن كثيراً وأندم لو لم آتِ اليوم. عندما حصل حدث أمني أمس، خفت عليكم، وفي الوقت نفسه لم أعش في حياتي لحظة مماثلة. عندما رأيت كيف تتعاملون مع هذه الأمور، خجلت من نفسي بصراحة، وسألت نفسي كيف يعيش اللبنانيون على هذه الحال منذ 49 سنة!”.

وفي الختام، وجّهت يسرا كلامها الى الشعب اللبناني قائلةً: “أنتم شعب معطاء. لا شيء يمكن أن يقف في وجهكم. إذا كنتم يداً واحدة فستنتصرون على الظلم كله”.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه