وفاة أنطوان ملتقى أحد رواد المسرح اللبناني

توفي أمس الأربعاء عن عمر يناهز 91 عاما المسرحي أنطوان ملتقى، أحد عمالقة الخشبة اللبنانية الذي عُرف باقتباسه أو ترجمته مع زوجته عددا من أبرز الأعمال العالمية، واشتهر شعبيا بدوره في المسلسل التلفزيوني “عشرة عبيد زغار” في منتصف سبعينيات القرن العشرين.

وقال جيلبير ملتقى لوكالة الصحافة الفرنسية مساء الأربعاء إن والده أنطوان “توفي خلال نومه بعد ظهر اليوم في منزله”.

وأوضح أنه “لم يكن يعاني أي مشكلة صحية، لكنّ وضعه تراجع في الآونة الأخيرة جرّاء تقدمه في السن إذ بلغ 91 عاما، وأصيب قبل مدة بالتهاب”.

وقال نقيب ممثلي المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون السابق الكاتب والممثل جان قسيس إن أنطوان ملتقى وزوجته لطيفة “شكلا معا منذ أواخر الخمسينيات ثنائيا فريدا أضاف إلى الحركة المسرحية اللبنانية زخما وحيوية مميزين”.

وارتبطت مسيرتا الزوجين، وتوالت أعمالهما المشتركة، ولعبا أدورا تأسيسية مهمة في المسرح اللبناني.

وذكّر قسيس بأن “البدايات المسرحية لأنطوان ولطيفة كانت مع منير أبو دبس الذي حمل إلى لبنان من فرنسا طلائع المسرح الحديث”، إذ أسسا معه عام 1960 معهد التمثيل الحديث.

لكنّ الزوجين “استقلا لاحقا ليؤسسا حلقة المسرح اللبناني”، بحسب قسيس. وانبثق عن هذه الحلقة عام 1967 محترف المسرح الاختباري “الذي استقطب الكثيرين من عشاق المسرح وطلاب التمثيل وقدمت فرقته أعمالاً عدة”، وفق قسيس.

وشارك الزوجان في إطلاق أول مهرجان للمسرح في لبنان في بلدة راشانا شمالي البلاد.

وتولى أنطوان ملتقى المولود في 9 يونيو/حزيران 1933 رئاسة قسم التمثيل في معهد الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية منذ تأسيسه عام 1965، وبقي في هذا المنصب حتى تقاعده عام 1996، وكان واحدا من المسرحيين اللبنانيين الكبار الذين درّسوا فيه.

وقالت الممثلة جوليا قصار “كنت محظوظة بأنه كان أستاذي، إذ كان حازما وفي الوقت نفسه أبًا حاضنا للجميع”.

أما قسيس الذي أشرف ملتقى على مشروع تخرجه، فأشار إلى أن الراحل “كان عاشقا للمسرح الإغريقي ومسرح شكسبير، وكان حلمه دائما أن يرقى بالمسرح اللبناني إلى مستوى المسرح العالمي”. ولاحظ حرصه على الحفاظ على قدسية النص المسرحي وأمانته.

ومن أبرز المسرحيات التي اقتبسها أنطوان ولطيفة ملتقى أو ترجماها أو أخرجاها أو شاركا في التمثيل فيها “ماكبِث” و”ريتشارد الثالث” لشكسبير و”أوديب ملكا” و”أنتيغون” لسوفوكليس، و”الذباب” لجان بول سارتر، و”عرس الدم” لغارسيا لوركا، و”سوء تفاهم” و”كاليغولا” لألبير كامو.

وفي 1980، أسسا “مسرح مارون النقاش” على اسم رائد المسرح العربي، وهو معدّ لمختلف اختبارات الفضاء المسرحي.

وشرح قسيس أنه “كان أول مسرح مفتوح في لبنان، وكسرا من خلاله معادلة الجدار الرابع الذي أرساه المسرح الكلاسيكي”.

واشتهر ملتقى تلفزيونيا عام 1974 بمسلسل “عشرة عبيد زغار” عبر تلفزيون لبنان والمشرق عن قصة لأغاتا كريستي، حيث أدى دور القاضي وارغريف، وزوجته لطيفة دور إيتيل.

وللزوجين ابنان هما جيلبير والمؤلف الموسيقى وعازف البيانو زاد، وابنة هي جيهان.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه