موديلات من الأحذية قد تضر بصحتك

ما هي المخاطر التي يمكن أن يواجهها عشاق الأحذية العصرية؟ وما هي الموديلات الأكثر عملية وآمنة للارتداء في فصل الصيف؟ نجيب هنا على هذه الأسئلة وغيرها من الأسئلة ذات الصلة في مقالنا.

بعض صيحات الموضة تبدو رائعة ومميزة ولكن ارتدائها في الحياة اليومية لا يستحق كل هذا العناء، إلا إذا كنتِ ترغبين في استبدال إجازة خالية من الهموم والمشي في الصيف للحصول على علاج طويل، هنا نستكشف ما هي الأحذية التي يجب التخلص منها من أجل الحفاظ على صحة الساقين.

النعال كلاسيكية من نوع الشاطئ وهناك (على الشاطئ) يجب أن يبقوا، لأنه إذا كنتِ ترتدي الألواح المفضلة لديكِ في الحياة اليومية، فلن يأتي شيء جيد منها، يكفي أن نتذكر كيف شدنا أصابعنا، في محاولة للحفاظ على توازن الأحذية في مكانها، نتيجة لذلك، نحصل على حمل زائد مستمر في عضلات وأربطة القدم، عيب آخر واضح هو أن الأحذية المفتوحة لا تحمي القدم من الصدمات.

أحذية بكعب عالِ

  • بالطبع، كعب عن كعب مختلف، لقد قيل الكثير عن حقيقة أن الأحذية ذات الكعب العالِ ليست جيدة لأقدامنا. 
  • يحذر الأطباء بشكل خاص من ارتداء الكعب غير المستقر مثل الخناجر وبعد نصف ساعة من الارتداء سوف تفرط في التحميل بشكل خطير على مقدمة القدم، مما يعني أنه بسبب عدم كفاية من الحماية، فإن جميع مفاصل الكاحل ستصاب، بالإضافة إلى ذلك، يؤدي نقل وزن الجسم إلى الأمام إلى انحناء العمود الفقري وآلام أسفل الظهر وما إلى ذلك.

حذاء مسطح

  • هل تعتقدين أن الأحذية بدون كعب مثالية في حد ذاتها؟ هذا ليس صحيحاً علاوة على ذلك، يحث الأطباء على ارتداء أحذية بكعب صغير (2-3 سم).
  •  يعد هذا ضرورياً حتى لا تفرطي في التحميل على القدم ومرة ​​أخرى، لا تضعف وظائف الزنبرك ولكن مع نعل مسطح وفي نفس الوقت أيضاً نعل رفيع من أحذية الباليه ستصيب قدميكِ مع المشي الكثير، بالمناسبة، الأمر لا يقتصر على الساقين.

الأحذية الخشبية القباقيب

  • عودة الأحذية الخشبية “Clog” يسعد عشاق الموضة ويحزن الأطباء، النعل الصلب يمنع التدحرج الطبيعي للقدم أثناء الخطوة ويثقل بشكل طبيعي العضلات والأربطة.
  •  وبسبب عدم وجود كعب في عملية الحركة، فإننا “نلتقط” الحذاء باستمرار ونمنعه من الانزلاق ومن هنا يأتي الحمل الزائد على الجهاز العضلي الهيكلي (كما هو الحال عند ارتداء النعال).
  • تعتبر القباقيب المصنوعة من مادة البوليمر والتي اشتهرت بها إحدى العلامات التجارية المعروفة، جيدة كبديل للشبشب، لأنها تحمي القدم من الاصطدام بالحجارة والتضاريس الأخرى، لكن هذا هو المكان الذي تنتهي فيه مزاياها ولا تختفي العيوب الكامنة في النعال والقباقيب المذكورة أعلاه في أي مكان. 

الصنادل المكتنزة

  • الصنادل المكتنزة أدرجتها العديد من ماركات الأحذية في مجموعاتها، لكنها تمنع أيضاً الحركة الطبيعية بسبب صلابة النعل.
  • مما يعني أن المشي فيها لفترة طويلة ليس مفيداً وبشكل عام، يمكن تتعب الساقان بسرعة كبيرة.

أحذية الإسبادريل

  • الصنادل الإسبادريل تطيل بصريا الساقين وغالباً ما نسمع أنها من القطع المفضلة للصيف مع ذلك، فيما يتعلق بالميكانيكا الحيوية للمشي، فإن أحذية الإسبادريل ليست أفضل من القباقيب المذكورة أعلاه.
  •  بالإضافة إلى ذلك، مع عدم نجاح تثبيت الصنادل على الساق بأشرطة رفيعة، يزداد خطر التواء الساق والتواء أو حتى تمزق في أربطة الكاحل، إصابة مزعجة للغاية تتطلب فترة نقاهة طويلة (حوالي شهر أو أكثر).

أحذية الراتنج شفافة

  • يبدو أن المصممين قرروا أن يقدموا لنا تصممات حديثاً لتلك الأحذية الزجاجية نفسها، لكنهم لم يفكروا في حقيقة أنه عندما نرتدي أحذية “لا تتنفس” لفترة طويلة، قد نعاني من نتورم وظهور التهابات فطرية. 
  • لا عجب أن هذه المشكلة العظمية مثل تشوه هاغلوند تسمى عادة “متلازمة سندريلا”، إذا كان عداد الكعب شديد الصلابة (الأحذية الكريستالية تحتوي على واحد بالتأكيد) تحفر في القدم، فهناك خطر نمو عظمي في الجزء الخلفي من الكعب. 

الأحذية المطاطية

  • بعد الحديث عن الأحذية “غير القابلة للتنفس”، سيكون من الغريب عدم ذكر الأنواع المطاطية، بالإضافة إلى خطر الإصابة بالأمراض الفطرية، فإن الأحذية المطاطية ذات القمة العالية تعتبر خطيرة لأنها تؤثر سلباً على النمط الفسيولوجي للمشي، مما يؤدي إلى سلسلة من المشاكل في جميع أنحاء الجهاز العضلي الهيكلي. 
  • يوصي الأطباء بتحديد وقت ارتداء هذه الأحذية إلى 2-3 ساعات.

الأحذية المناسبة والمريحة لارتدائها طوال اليوم 

  • “الزوج المثالي” مصنوع من مادة “قابلة للتنفس” ومثبت جيداً على الساق وله عداد كعب ثابت الأبعاد ونعل مرن وفرق طفيف في الارتفاع بين الكعب ومقدمة القدم (يتم توفيره بواسطة كعب صغير أو نعل أكثر سمكاً ليس مهماً جداً).
  • حتى عند ارتداء الأحذية التي تتعب الساقان بشدة في المساء وأصبح الألم في منطقة القدم والكاحل أمراً شائعاً، فمن المنطقي زيارة طبيب أقدام.
  • الحقيقة هي أن أي مشاكل في العظام (خاصة مع زيادة الوزن وجود قوس أخمصي ضعيف أو مجهود بدني متكرر) تميل إلى التقدم.
  • إذا بدئتي في حل المشكلة في المرحلة الأولى، فهناك فرصة لمنع تطور الأمراض الخطيرة بمساعدة العلاج التمرين الوقائي (سيوضح الطبيب التمارين المناسبة لكِ). 



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه