اللعنة تصيب دراما 2024.. حريق يلتهم ديكور “جودر” لياسر جلال

|

اندلع حريق، أمس الاثنين، في موقع تصوير مسلسل “جودر ألف ليلة وليلة”، الذي يشارك في الموسم الدرامي الرمضاني 2024، ويقوم ببطولته الفنان ياسر جلال وياسمين رئيس ونور.

وعلق المخرج إسلام خيري، عبر حسابه على الفيسبوك، على الحريق وكتب: “الحمد لله بسيطة”.

وأشارت التحقيقات الأولية وشهادة عدد من العاملين في المسلسل إلى أن الحريق نشب أثناء تصوير مشهد خبز بداخل أحد الأفران، وتسبب عدم وجود عازل في الفرن إلى فشل تشغيله.

وقرر العاملون استخدام الفحم بدلا من الخشب، وبمجرد إشعاله تسبب الهواء في تطايره مما أدى إلى اشتعال الديكور المكون من منزل خشبي وكميات من “الفوم”، وقد تمكنت قوات الحماية المدنية من إخماد الحريق قبل أن يمتد لباقي الحي الشعبي الخاص بالمسلسل.

وقد أظهرت التحقيقات الأولية أن الحريق التهم منزلا خشبيا تم بناؤه على مساحة 120 مترا يحتوي على مخبز.

وفور اندلاع الحريق أصدرت مدينة الإنتاج الإعلامي بيانا للكشف عن ملابسات الحادث، وجاء في البيان: “تمكنت إدارة الحماية المدنية من السيطرة على حريق مسلسل (جودر) وإخماده وقد أسفر الحريق عن عدد محدود من الإصابات بالاختناق.

وتم اتخاذ إجراءات الإسعافات الأولية للمصابين بالمركز الطبي بالمدينة، وتم نقل بعض الحالات إلى المستشفيات القريبة لإسعافها ولم ينجم أي خسائر في الأرواح، وجار اتخاذ الإجراءات اللازمة للوقوف على أسباب اندلاعه”.

وقال بطل المسلسل ياسر جلال في تصريح لأحد المواقع المحلية إن الحريق بسيط وتمت السيطرة عليه، دون أي إصابات من أفراد فريق المسلسل.

أما مخرج المسلسل إسلام خيري فقال في تصريحاته لوسائل الإعلام إن السيطرة على الحريق تمت سريعا، حيث نشب الحريق داخل لوكيشن (موقع التصوير) محل في مدينة الإنتاج الإعلامي، ولكن بفضل السيطرة على الحريق لم يؤثر على باقي أجزاء الديكور، حيث تم استئناف التصوير بعدها بساعتين.

وأشار خيري إلى أن العمل سوف يصبح جاهزا للعرض في الموعد المحدد له في النصف الثاني من شهر رمضان، وأن الحريق لم يؤثر على سير العمل.

مسلسل جودر من الأعمال الرمضانية ذات الـ15 حلقة وهو من حكايات “ألف ليلة وليلة”، ومن تأليف أنور عبد المغيث وإخراج إسلام خيري.

وحول أسباب الحرائق المتكررة في أستوديوهات التصوير، كتب رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس في تغريدة، عبر حسابه الرسمي على منصة إكس، “مسلسل الحرائق.. مريب بصراحة”.

بينما نشر حساب للفنان صبري فواز على فيسبوك منشور قال فيه “والله ما هي صدف” ما اعتبره متابعون أنها إشارة إلى سلسلة الحرائق المتكررة في مواقع تصوير المسلسلات المصرية.

اللعنة تصيب دراما 2024

الحريق الذي تعرض له ديكور مسلسل “جودر” هو الحادث الثالث للدراما الرمضانية 2024، ففي شهر فبراير/شباط الماضي تعرض ديكور مسلسل “الكبير أوي” الجزء الثامن، لحريق نشب في منزل الكبير الذي تدور فيه غالبية الأحداث بالكامل وهو ما أدى إلى إرباك عملية التصوير، وقام المخرج أحمد الجندي باستبدال أحد الديكورات الداخلية للمسلسل بالمشاهد المقرر تصويرها في المنزل.

مسلسل “الكبير أوي 8” من بطولة أحمد مكي ومحمد سلام وبيومي فؤاد وتأليف وإخراج أحمد الجندي.

أما صناع مسلسل “المعلم” الذي يشارك من خلاله الفنان مصطفى شعبان في الدراما الرمضانية 2024، فلا يزالون يبحثون عن خطة بديلة لتصوير المشاهد المتبقية، بعد أن شب حريق ضخم السبت الماضي في ديكور المسلسل داخل أستوديو الأهرام امتد لساعات مما أدى إلى تحول ديكور شادر السمك الخاص بالمسلسل إلى حطام، وهو الديكور الرئيسي للعمل الذي تدور خلاله أغلب المشاهد.

وقد أشار وليد محمود مدير أعمال بطل المسلسل مصطفى شعبان في تصريح لوسائل إعلام محلية إلى أنه 10 حلقات متبقية لا تزال قيد التصوير، وأغلب المشاهد بالديكور الرئيسي الذي التهمه الحريق، ولذلك من الصعب استبدال هذه المشاهد وتصويرها في مكان آخر،.

وكشف عن أنه يجري حاليا دراسة الاكتفاء بعرض 20 حلقة فقط في الموسم الرمضاني الجاري، ومن ثم عرض الحلقات المتبقية عقب انتهاء الموسم وبعد بناء الديكورات مجددا.



اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه