المسلسلات الخليجية الأكثر مشاهدة في ماراثون الفن

مع انتهاء النصف الأول من الماراثون الفني، أصبحت الرؤية واضحة بشأن الأعمال الدرامية الأكثر مشاهدة، لا سيما مع تنوع الإنتاج الدرامي الخليجي هذا العام، واختلاف الموضوعات التي تناقشها المسلسلات، وهو ما جعل صداها يتجاوز دول الخليج ليصل إلى شاشات البلدان العربية.

وهنا نستعرض أبرز المسلسلات الخليجية التي تعرض خلال الموسم الحالي، وقد نجحت في تحقيق معدلات مشاهدة مرتفعة وتفاعل واضح بين الجمهور.

“زوجة واحدة لا تكفي” والمعادلة الصعبة

بالرغم من تقديم طرائف الزوج متعدد الزيجات عشرات المرات في المسلسلات العربية قبل سنوات، مثل المسلسل المصري “عائلة الحاج متولي” عام 2001 و”الزوجة الرابعة” عام 2012، لكن المسلسل الكويتي “زوجة واحدة لا تكفي” استطاع أن يجذب الجمهور هذا العام ويصبح الأكثر مشاهدة بين المسلسلات الخليجية عبر منصة شاهد في معظم دول الخليج العربي.

وجاء ذلك في ظل الانتقادات الموجهة له بشأن احتوائه على مشاهد وصفت بالجريئة وتناوله موضوعات لا تعكس صورة الشارع الكويتي حسب وصف عدد من النقاد، مثل الناقد البحريني طارق البحار الذي أكد في تصريحات لوسائل إعلامية أن “(هذا) العمل ما هو إلا تقليد أعمى للأعمال الغربية ولا علاقة له بالبيئة العربية ولا حال الشباب الخليجي”.

كما تعرض المسلسل إلى دعوات متكررة من قبل رواد مواقع التواصل للمطالبة بوقف وقف عرضه، وهو ما دفع وزارة الإعلام الكويتية لإصدار بيان صحفي شددت فيه على أنها ستتخذ الإجراءات الازمة من أجل التصدي لأي عمل يسيء إلى المجتمع.

ولكن هذا الهجوم ليس بجديد على أعمال الكاتبة الكويتية هبة مشاري حمادة صاحبة مسلسلي “دفعة بيروت” و”دفعة القاهرة”.

ويذكر أن “زوجة واحدة لا تكفي” من إنتاج شركة “إيغلز فيلمز” اللبنانية، ويشارك في البطولة الممثلة الكويتية هدى حسين والنجوم المصريين ماجد المصري وآيتن عامر وشيماء يونس ومن إخراج البحريني علي العلي .

وتدور أحداثه حول زوجان يعيشان حياة سعيدة حتى يكشف سر الزوج بشأن زوجه من 3 سيدات أخريات من جنسيات عربية مختلفة.

الدراما الاجتماعية تأسر المشاهدين

تعرف الدراما الكويتية بريادتها في الإنتاج الدرامي الاجتماعي على مدار عقود، وهذا العام كانت أنظار الجمهور متجهة نحو مسلسل “من كتر حبي لك” الذي تدور قصته في إحدى البنايات التي يربط سكانها علاقات طيبة، وخلال الأحداث تتكشف المشكلات التي يعاني منها الجيران ما بين الطلاق والأزمات الزوجية.

والمسلسل من بطولة مجموعة من نجوم الخليج أبرزهم إبراهيم الحربي وفاطمة الطباخ وحمد العماني، ومن تأليف العراقية نور البدري وإخراج البحريني حسين الحليبي .

وكان مسلسل “بعد غيابك عني” من الأعمال الخليجية الصامدة في مارثون الفن، خاصة أن قصته تجمع ما بين الرومانسية والغموض، فهو يدور حول فجر (إلهام الفضالة) التي تحمل كراهية لأشقائها بسبب الظلم الذي تعرضت له من قبلهم.

و”بعد غيابك عني” من بطولة إلهام الفضالة وتركي اليوسف وشهاب جوهر، وإخراج الأردني سائد بشري الهواري.

يُذكر أن “من كتر حبي لك” و”بعد غيابك عني” يعدا من بين أكثر الأعمال الخليجية مشاهدةً هذا العام، بعد المراكز المتقدمة التي حققاها على منصتي “شاهد” و”إيه دي تي في” بدول الخليج.

هذا المسلسل من الأعمال الخليجية الصامدة في مارثون الفن (مواقع التواصل)

“الشرار” يعيد أجواء البادية والأشعار

وما زالت الأعمال البدوية السعودية قادرة على جذب شريحة كبيرة من الجمهور، فمنذ بداية عرض الحلقات الأولى من مسلسل “الشرار” تصدر مراتب متقدمة على منصة “شاهد” في السعودية وبعض دول الخليج العربي، إلى جانب كونه من بين الأعمال العربية الأكثر بحثا عبر محرك البحث “غوغل”.

ويأخذ المسلسل الجمهور إلى البادية والقرية في الحجاز، قبل مئات السنين مع حكاية منيفة (ريم عبد الله) التي تتعرض للظلم حتى تجد الفارس الذي ينصرها أمام الجميع، وذلك في ظل وجود صراعات بين الخير والشر والوفاء والغدر.

كما لاقت القصائد الشعرية، الحاضرة في الكثير من مشاهد المسلسل، استحسان الجمهور، حتى انتشر تداولها عبر منصات التواصل.

و”الشرار” من بطولة ريم عبد الله وخالد صقر ونايف الظفيري، ومن تأليف لمياء الزيادي، وإخراج السوري الفوز طنجور.

جرعة من الكوميديا مع “جاك العلم”

استطاع المسلسل السعودي الكوميدي “جاك العلم” أن ينافس على المراتب الخمس الأولى على منصة “شاهد” داخل المملكة إلى جانب تصدره وسوم منصة إكس.

ويرجع ذلك إلى تضمنه خلطة نجاح محكمة بداية من أبطاله “أم صامل” (ريم العبد الله) و”أبو صامل” (ماجد مطرب فواز) اللذين تعلق بهما الجمهور بسبب المواقف الكوميدية المختلفة، وصولاً بكشف المسلسل للفرق بين حياة البادية والمدينة بطريقة مميزة، إلى جانب إسناد تأليفه للكاتبة أماني السليمي التي لها مسيرة حافلة بالأعمال الكوميدية مع مسلسلي “طاش العودة” و”سيلفي”.

المسلسل السعودي جاك العلم
البوستر الدعائي للمسلسل (الجزيرة)

انتصار الأجزاء الجديدة

في الوقت التي تعاني فيه معظم الأجزاء الجديدة من المسلسلات المشاركة بالماراثون الفني من قلة المشاهدات والانتقادات، استطاعت الأجزاء الجديدة الممتدة من المسلسلات الخليجية أن تحقق معدلات مشاهدة مرتفعة مثل “سكة سفر 3” الذي يتصدر المشهد الكوميدي على منصة “شاهد” بسبب انتقال الأحداث إلى المناطق الشرقية بالسعودية، من خلال رحلة 3 أشقاء متورطين في جريمة قتل، يحاولون الفرار ولكنهم يواجهون مواقف غريبة.

وهذا النجاح جعل صناعه يعملوا على ضم أجزاء جديدة منه ستعرض حتى عام 2030.

ومسلسل “سكة سفر 3” من بطولة محمد الشهري وسعد عبد العزيز وصالح أبو عمرة، وتأليف العراقية سارة خلف، وإخراج اللبناني ديفيد أوريان.

ومما لا شك فيه أن المسلسل السعودي “شباب البومب 13” من بين الأعمال الرائدة هذا العام، وهذا ما يمكن رصده من خلال معدلات المشاهدات المرتفعة لمقاطعه المنتشرة عبر موقع “يوتيوب” بجانب كونه الأكثر بحثاُ على “غوغل” في معظم دول الخليج.

وتعد سلسلة “شباب البومب” من ضمن الأعمال الدرامية التي نشأ عليها أكثر من جيل.

اقرأ المقال من المصدر

التعليقات متوقفه